تحية للمرأة المصرية في يومها العظيم ....بقلم الدكتورحمدي سيد محمد محمود

 



تحية للمرأة المصرية في يومها العظيم . 

د.حمدي سيد محمد محمود - باحث أكاديمي

E-mail : dr.hamdysayedmohamed@gmail.com

 

أصبح الاحتفال بيوم المرأة المصرية تقليدًا عزيزًا علينا جميعًا، ويعتبر هذا الاحتفال بمثابة درع سنوي تمنحه الدولة للمرأة المصرية تعبيرًا عن شكر وتقدير واحترام عميق لجهودها وتضحياتها، ومشاركتها في بناء المجتمع.

 

واستمرارً لتوجهات الدولة في دعم وتمكين المرأة المصرية ؛ تسعى الحكومة إلى تنفيذ الإصلاحات التالية:

- تقدمت الحكومة  بمشروع قانون حظر زواج الأطفال (الزواج المبكر) إلى مجلس النواب،  ينص صراحة على السن القانوني للزواج،  لأخذ الموافقة عليه.

- تلتزم وزارة النقل بتوفير أقصى درجات الأمان للنساء والفتيات في وسائل النقل العام بما يضمن لهن أقصى درجات السلامة والأمن في جميع وسائل النقل العام.

- يفحص البنك المركزي الإجراءات التي تحظر صراحة التمييز بين الجنسين فيما يتعلق بالحصول على القروض والتمويل ، مع مراعاة الظروف الخاصة للنساء الأكثر حاجة.

- تنفذ وكالة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ووزارة التضامن الاجتماعي ، بالتعاون مع وزارة الزراعة والمجلس القومي للمرأة ، برامج تدعم المرأة الريفية من خلال القروض الإنتاجية وبرامج التثقيف المالي.

- تتخذ الوزارات المعنية الإجراءات اللازمة لوضع حد لظاهرة "السيدات الغارمات" ، ودراسة الإجراءات الواجب اتخاذها لهذه الغاية ، وتسهيل إجراءات المبادرات بالتنسيق مع الجهات المعنية.

- تقوم وزارة التخطيط والمجلس القومي للمرأة بمراقبة وضع المرأة في مواقع صنع القرار سواء في المناصب القيادية أو في الهيئات الإدارية للمؤسسات العامة والخاصة.

- تقوم وزارة التضامن الاجتماعي بتبسيط إجراءات الوصاية واعتماد نظام لضمان كفاءتها.

وقد تم اختيار يوم 16 مارس ليكون يومًا للمرأة المصرية للأسباب التالية:

1- في مارس 1919 تظاهرت الناشطة هدى شعراوي و 300 امرأة أخرى ضد الاستعمار البريطاني، حيث قتل جنود بريطانيون ست مصريات في ذلك اليوم احتججن على الاحتلال البريطاني.

2- في 16 مارس 1923، شكلت هدى شعراوي أول اتحاد نسائي على الإطلاق يدعو إلى المساواة الاجتماعية والسياسية.

3- وفى نفس اليوم من عام 1928 التحقت أول دفعة من الطالبات المصريات بجامعة القاهرة.

4- في 16 مارس من عام 1956، حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشيح وهو أحد المطالب التي ناضلت المرأة المصرية من أجلها وهي التي تحققت بفعل دستور 1956.

وقد استمرت المرأة المصرية في المشاركة في مختلف أوجه الحياة سواء سياسيا أو اجتماعيا، كما أصبحت المرأة المصريةفي الوقت الحالي عضوا برلمانيا ولها الحق في التصويت ومنهن من يشغلن مناصب رفيعة كوزراء وقضاه وسفراء .

تحية للمرأة المصرية في يومها العظيم.

 

اكتب تعليق

أحدث أقدم