رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يؤكد أن الأزهر الشريف ضمير الأمة



كتب . محمود خالد محمود
أكد المفكرالعربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ,
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
ونائب رئيس جامعة بيرشام الدولية بأسبانيا والرئيس التنفيذي
والرئيس التنفيذي لجامعة فريدريك بالولايات المتحدة الأمريكية
, والمدير التنفيذي للأكاديمية الملكية للأمم المتحدة
والرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بمملكة كمبوديا
والرئيس التنفيذي لجامعة iic للتكنولوجيا بمملكة كمبوديا
والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بالولايات المتحدة الأمريكية
ونائب رئيس المجلس العربي الأفريقي الأسيوي
ومستشار مركز التعاون الأوروبي العربي بألمانيا الإتحادية
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس)
أن الأزهر الشريف عني خلال الآونة الأخيرة إلى مواجهة المشكلات الكبرى والقضايا الرئيسة؛ حيث عمد إلى تصحيح المفاهيم وتنقية الفكر ومعالجة الغلو والتطرف الفكري، والتركيز على ردِّ المجتمع إلى صوابه من خلال بيان دور الأسرة، والتركيز على قضايا الوقت ومشكلات الساعة، والعمل على إبراز عظمة الشريعة من خلال الدعوة إلى التجديد فيها، وفتح باب النقاش حولها وصولًا للرأي السديد والحلول القويمة التي تتناسب مع العصر، وراعى ألا يهدر رأيًا أو يعارض أصلًا.
وقال أن الأزهر الشريف جامعًا وجامعة عبر تاريخه الطويل المشرف، ودور علمائه، وجهود مفكريه في مختلف نواحي الحياة في الداخل والخارج زخر بالمواقف الإيجابية والنتائج الطيبة، التي تشهد له بالعلو والرسوخ، في شتى المجالات، فمع طول الزمن وامتداد التاريخ وتنوع القضايا إلا أن الأزهر كان ولا يزال حاملًا مشاعل الهدى ومصابيح الهداية وأدوات التجديد، وعوامل البناء، فكان للحق صادعًا وللخير داعيًا والحرص على الوطن موجهًا، فجمع بذلك بين الزعامة العلمية والوطنية والإنسانية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم