رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يهنىء الفريق أول محمد زكي بذكرى يوم الشهيد




كتب . محمود خالد محمود

هنأ المفكرالعربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ,
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
ونائب رئيس جامعة بيرشام الدولية بأسبانيا والرئيس التنفيذي
والرئيس التنفيذي لجامعة فريدريك بالولايات المتحدة الأمريكية
, والمدير التنفيذي للأكاديمية الملكية للأمم المتحدة
والرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بمملكة كمبوديا
والرئيس التنفيذي لجامعة iic للتكنولوجيا بمملكة كمبوديا
والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بالولايات المتحدة الأمريكية
ونائب رئيس المجلس العربي الأفريقي الأسيوي
ومستشار مركز التعاون الأوروبي العربي بألمانيا الإتحادية
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس)
الفريق أول محمد زكي
وزير الدفاع والإنتاج الحربي
القائد العام للقوات المسلحة
ورجال القوات المسلحة البواسل
، قادةً وضباطًا وجنودًا،
بمناسبة الاحتفال بذكرى "يوم الشهيد"،
الذى يوافق التاسع من مارس من كل عام.
وأكَّد مؤسس ورئيس الإتحاد فى رسالته التى وجهها إلى أبطال القوات المسلحة اليوم، الأربعاء ، بمناسبة الاحتفال بذكرى "يوم الشهيد"، أنَّ أبطال القوات المسلحة يضربون دائمًا أروع الأمثلة فى التضحية والفداء والدفاع عن تراب الوطن الغالى وحفظ أمنه واستقراره.
وقال إنَّ أبطال القوات المسلحة البواسل يقدِّمون أرواحهم الطاهرة بطيب خاطر ويروون تراب الوطن بدمائهم الزكيَّة من أجل حمايته والذود عنه ومواجهة المخاطر والتحديات التى تستهدف أمنه وتهدِّد استقراره.
وأوضح مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي أن جموع الشعب المصرى كافَّة يقدِّرون جيدًا التضحيات الكبيرة التى يقوم بها أبطال القوات المسلحة البواسل فى السهر على حفظ أمن الوطن واستقراره فى مواجهة جماعات الضلال والإرهاب.
وجدَّد رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي تضامنه الكامل مع جميع مؤسسات الدولة، وفى مقدمتها الجيش والشرطة، لدرء خطر الإرهاب الخبيث، واقتلاعه من جذوره، مُطالِبًا قوات الجيش بضرورة الضرب بيد من حديد على أيدى هؤلاء الإرهابيين العابثين الذين يستهدفون أمن الوطن وعدم تمكينهم من تنفيذ مخططاتهم الشيطانية لنشر الخراب والدمار فى مصر والمنطقة العربية.
ودعا مؤسس ورئيس الإتحاد المصريين جميعًا أن يتكاتفوا ويتَّحدوا معًا من أجل مواجهة جماعات التطرف والإرهاب، وأن يدعموا مؤسسات الدولة، وفى مقدمتها الجيش، دعمًا كاملًا فى حربها ضد التطرف والإرهاب، وأكَّد على ضرورة مساندة الجهود والتضحيات الكبيرة التى يُقدِّمها رجال القوات المسلحة فى حروبهم المستمرَّة ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية التى تسعى لنشر الفوضى والدمار لتفويت الفرصة على المتربِّصين بأمن الوطن ومستقبله.
وتوجَّه بالدعاء للمولى عزَّ وجلَّ أن يتغمَّد شهداء القوات المسلحة بموفور رحمته، وأن يُسكنهم فسيح جناته، وأن يحفظ مصرنا الغالية وأهلها بحفظه الجميل، وأن تَنعم دائمًا مصرنا الغالية بالأمن والأمان والاستقرار والرقِّى، مصداقًا لقوله تعالى: "ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ".
جدير بالذكر أنَّ الاحتفال بـ"يوم الشهيد" يوافق 9 مارس من كل عام فى ذكرى استشهاد الفريق أول عبد المنعم رياض، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، أثناء حرب الاستنزاف، تكريمًا له وفخرًا ببطولاته التى جسَّدت أسمى معانى التضحية والفداء التى كانت -وستظل- مبعث فخر واعتزاز للقوات المسلحة المصرية على مرِّ التاريخ والأزمان.



اكتب تعليق

أحدث أقدم