محافظ البحيرة ومدير جمعية المحاربين القدامى يشهدان إحتفالية يوم الشهيد والمحارب القديم.


 


البحيرة – سهر العشرى

 

شهد اللواء هشام آمنة  محافظ البحيرة واللواء أشرف شرف  مدير جمعية المحاربين القدامى وضحايا الحرب إحتفالية جمعية المحاربين القدامى بيوم الشهيد والمحارب القديم، وتكريم أسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية والتى تم تنظيمها اليوم بمجمع دمنهور الثقافي.

 

حيث بدأ الإحتفال بآيات من الذكر الحكيم والوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، كما تم عرض فيلماً تسجيلياً عن شهداء الوطن، تناول تضحيات الشهداء وما قدموه فى سبيل الوطن من إستقرار ساهم فى إنطلاق معركتى البناء والتنمية التى تشهدها الدولة المصرية حالياً.

 

وخلال كلمته أكد اللواء هشام آمنة على التواصل المستمر مع أهلنا من الأبطال والمحاربين القدامى وأسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية وفاءً وعرفاناً بالجميل وتقديراً لدورهم الخالد فى خدمة الوطن والدفاع عنه، مؤكداً على أن المحافظة حريصة على هذا اللقاء والذى نستلهم منه أن الوطن هو كلمة البقاء التي لأجلها سنحيا وتحت لوائها سنموت.

  

مؤكداً أن مصر باقية برجالها الشرفاء ودماء أبنائها الذكية التى سالت على أرضها لتروي رمالها وتكتب أسطورة الإرتباط الوثيق بين شعب عظيم وجيش وشرطة باسلة، وأن الشهداء هم مبعث فخر للوطن، وأن الشعب المصرى يعى قيمتهم وتضحياتهم. 

 

مشيراً أن هذا اليوم والإحتفال الذي نعيشه سوياً، يبعث في نفوسنا مزيداً من الفخر ويستنهض فينا الهمم لنبقى دائماً في خدمة هذا الوطن دفاعاً عن حقه في التقدم والرقي وخدمة لأهله ومواطنيه، وأن كل منجز تحققه الدولة المصرية وكل عقبة تتجاوزها الإرادة الوطنية، مدينة لارواح شهدائنا الأبرار.

 

وأشار آمنة أن محافظة البحيرة قدمت العديد من الشهداء من خيرة أبنائها من القوات المسلحة والشرطة خلال السنوات الماضية، كما تشهد المحافظة اهتماماً كبيراً من القيادة السياسية فى مشروعات قومية ووطنية لا حصر لها، وفى كل مرة تحتفل فيها بمنجز أو مجد على أرضها إلا وهى تباهى بشهيد نبت فى أرضها وروحه التى قدمها بحب لوطننا العزيز مصر.

 

وأضاف المحافظ أن البحيرة لا تألوا جهداً فى رعاية ودعم أسر شهدائها وذويهم من أبناء القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بدمائهم الغالية فداء للوطن والدفاع عن أمنه وإستقراره وحماية جبهته الداخلية وذلك عرفاناً وتقديراً من المحافظة لهؤلاء الأبطال والعمل على تخليد ذكراهم العطرة فى ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي ـ رئيس الجمهورية الذى لا يألوا جهداً فى تقديم أنواع الدعم النفسي والمعنوي ورعاية أسر الشهداء وذويهم ومشاركتهم في كافة المناسبات الدينية والوطنية.

 

وخلال كلمته نقل اللواء أشرف  شريف - مدير الجمعية تحيات القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، وأكد لهم على أن هذا التاريخ مشهوداً لمصر نذكر فيه شهدائنا الأبرار ونكرم محاربيها القدماء، مشيراً أن الجمعية لا تدخر جهداً فى تقديم الخدمات لهم إعترافاً بالجميل والدور الكبير والتضحية التى قدموها وتأكيداً أن القوات المسلحة لا تنسى أبنائها وأبطالها، حيث تحرص على تكثيف التواصل بأسر الشهداء وذويهم وتبذل كل ما في وسعها لدعمهم ورعايتهم.

 

مضيفاً أن جميع أفراد القوات المسلحة، بداية من القائد العام للقوات المسلحة حتى أحدث جندى، على قلب رجل واحد.

كما أن الشهيد الفريق أول عبدالمنعم رياض، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، ضرب لنا أروع الأمثلة فى تلاحم القائد مع جنوده واستشهاده فى يوم ٩ مارس، ليتخذ رمزاً ويوما للشهيد كما أن نيل الشهادة شرف يتوق لها الجميع، وهذا ما نراه جلياً اليوم من حرص وتسابق أبطال القوات المسلحة لنيل شرف الشهادة فى سبيل الدفاع عن الوطن، والقضاء على الإرهاب الأسود.

 

وفى كلمته أكد فضيلة الدكتور محمد أبو حطب  وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة على المنزلة الرفيعة للشهداء، عند الله سبحانة وتعالي، حيث أسماؤهم بمداد من نور وابتهاج وحبور وَوعدَ الله المُحسِنينَ من عِبادِهِ والصَّالحينَ أجراً عظيماً، وقد أظهرت الشريعة الإسلامية الغراء فى كبريات مصادرها أهمية الشهادة ومنزلة الشهيد المدافع عن وطنه ودينه وأهله من الإرهاب الذى يقضى على مقاصد الشريعة وسماحة الإسلام ويهدد البلاد والعباد

 

كما قام اللواء المحافظ بتقديم درع المحافظة لمدير الجمعية تقديراً لدورها في دعم ورعاية أسر الشهداء، كما قام مدير الجمعية بتقديم درع الجمعية للواء المحافظ  تقديراً للجهود الملموسة في دعم ورعاية أسر الشهداء وذويهم.

 

ثم قام اللواء المحافظ ورئيس الجمعية بتكريم عدد ٢٠٠ من مصابي العمليات وأسر شهداء القوات المسلحة والشرطة.

 

شهد الإحتفالية  نهال بلبع  نائب المحافظ  و حازم الاشمونى السكرتير العام  و العميد أ.ح أمجد البنا  المستشار العسكرى، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والقيادات التنفيذية وجمع كبير من أسر الضحايا والشهداء ومصابي العمليات الحربية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم