لبوغه سن الكمال .. تكريم قطرى بمشاركة رئيس مياه البحيرة



كتب - إمام الشفى

 فى احتفاء صاخب كرم المهندس محمد سعيد نشأت رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالبحيرة يسرى قطرى لبلوغه سن التقاعد ومنحه درع الشركة وذلك تقديرا له على مسيرته العامرة بالعطاء والبناء والزاخرة بالإنجازات الاستثنائية التى قدمها خلال فترة عمله بالشركة ورئاسته لإدارة العلاقات العامة وخدمة المواطنين وسار على خطى سابقيه .

 

      وثمن رئيس مجلس الإدارة الجهود المخلصة التى قام بها قطرى وكرس حياته لخدمة الشركة مشيدا بمدى حرصه على متابعته الدؤوبة على مدار الساعة لسير مهام العمل بالإدارة وتوجه المهندس محمد نشأت بخالص العرفان والامتنان على ما بذله يسرى قطرى من خدمات جليلة وتعاون جاد في جميع  الأعمال التى اسندت إليه لافتا إلى أنه قامة مهنية متميزة وشخصية مكتنزة بالإنسانية وحب الزملاء أسهم بقوة في إثراء الحياة الوظيفية التى ستظل شاهدة له لا عليه متمنيا له مزيدا من التوفيق والنجاح وأن يطيل المولى آجله ليبدأ ربيع عمره الحقيقى ويستمتع بحياته ويعوض ما فاته ويتفرغ لهواياته الأدبية والرياضية نحو عيشة مرهفة وسط أهله وناسه وأسرته الصغيرة بعد أن أدى رسالته بأمانة وشرف ونزاهة مطلقة .

 

 

   جاء ذلك بحضور شقيقيه اللواء محمود قطرى والدكتور أحمد قطرى مدير عام التخطيط بمديرية الصحة أمين عام نقابة أطباء البحيرة والباحث والأكاديمى محمد عبد الهادى مدير عام العلاقات العامة وخدمة المواطنين الذى أدار الحفل بمهارة فائقة ومؤثرة من خلال كلماته التى حركت مشاعر الصخر كما حضر الكاتب والأديب والسياسى المعروف محمود دوير وبعض قيادات الشركة وزملاء عمره الأجلاء من بيته وأهل مهنته وأصدقاء رفقته حيث ترعرت قصائد المديح العصماء لصاحب السمات الذهبية الذى شغل أهل جيله بأكمله من رواد العلاقات العامة وموظفى الشركة .

 

     شارك  في حفل التكريم والذي أقيم بقر الشركة عدد كبير من القيادات السابقين كان فى طليعتهم نجوى محفوظ مدير عام الموارد البشرية ومصطفي الشمارقة مدير عام العلاقات العامة والمستشار الحبيب محمد الحدينى رئيس قطاع الشئون القانونيه والمحاسب الحملي مساعد رئيس مجلس الإدارة وطه منصور مدير الإدارة والكابتن إبراهيم الجندي مسئول النشاط الرياضي ورؤساء القطاعات ومديرى العموم.

 من ناحيته استعرض قطرى بعض محطات مشواره الوظيفي حيث قال إن أغلى ما اكتسبته وهو لا يفارقني ركائز الاحترام وروابط التقدير المتبادلين والعلاقة الروحية الراسخة التى تجمعنى بالزملاء بلا استثناء والصداقة والمحبة التى فاقت الأخوة متنميا أن يستمر جسر التواصل والتآزر والتكامل بيننا ما بقيت الدنيا  .

  وأضاف قطرى نحمد الله عز وجل أن هذه اللحظة الصعبة جاءت بعد رحلة كفاح مريرة امتدت لأكثر من 30عاما فى خدمة الشركة وبذلت فيها ما أوتيت من جهد وعرق ووضعت نصب عيني الثقة الغالية التي أولاني بها كل من تشرفت بالعمل تحت قيادتهم فكلما كانت ثقتهم في شخصي وتشجيعي كلما زاد إصراري وعزيمتي علي العمل.

ووجه قطرى كلمة لرئيس مجلس الإدارة قائلا لا أجد من مفردات اللغة ما يوفيكم حق فضلكم الذى فاق كل فضل فلقد شملتني بكرمك الزائد والفياض وعطفك وتعاطفك وكنت معلما استثنائيا وقائدا محبا ورث حكمة الكبار يده ممدودة دائما بالعطاء لرفعة الشركة ونهضتها حكمت بروح الأسرة وكنت ومازلت كبيرا للعائلة أحببت العاملين بالشركه فبدلوك حبا بحب ووفاءً بوفاء وكنا نعمل تحت لوائكم بحب وسوف أظل أذكرك بكل خير ما حييت.








اكتب تعليق

أحدث أقدم