الدكتور عبد العاطى يتابع موقف مشروعات الصرف المغطى وإنشاء وتطهير المصارف العامة





- أعمال نزع حشائش من المصارف بطول ٢٨ ألف كيلومتر ، وتجريف مصارف بحجم ٧.٤٠ مليون متر مكعب خلال العام المالي الحالي

- تجديد شبكات الصرف المغطى فى زمام ٥٧ ألف فدان وإنشاء وتعمـيق مصــارف عــامة فى زمام ٩٧٢١ فدان خلال العام المالي الحالي

- الإنتهاء من إنشاء وتوسيع مصارف عامة في زمام ٨.٤٠ مليون فدان ، وتنفيذ شبكات صرف مغطى في زمام ٦ مليون فدان

- تطوير منظومة الرى والصرف بواحة سيوة ، ووضع حلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحة ومياه الصرف الزراعى المستمرة منذ ٣٠ عاماً

متابعة : مهند مجدى كامل 

عقد  الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري اجتماعاً مع  السيد المهندس/ محمد صالح رئيس الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف ، لإستعراض موقف مشروعات الهيئة فى مجال تجديد شبكات الصرف المغطى وإنشاء وتطهير المصارف العامة المكشوفة.


وصرح الدكتور عبد العاطى أنه تم الإنتهاء من إحلال وتجديد شبكات الصرف المغطى فى زمام  قدره ٥٧ ألف فدان من أصل ٦٠ ألف فدان مستهدفة خلال العام المالي الحالى ٢٠٢١ /٢٠٢٢ ، كما تم الإنتهاء من إنشاء وتوسيع وتعمـيق المصــارف العــامة المكشـوفة وتنفيذ أعمال صناعية مثل (كبارى - سحارات - حوائط ساندة - أعمال تكاسى بالدبش) فى زمام ٩٧٢١ فدان ، وتنفيذ أعمال نزع حشائش بأطوال أكثر من ٢٨ ألف كيلومتر ، وتنفيذ أعمال تجريف مصارف بحجم ٧.٤٠ مليون متر مكعب.


كما تم الإنتهاء من إنشاء مصارف عامة ومكشوفة في زمام قدره  ٧.٢٠ مليون فدان بالوجهين البحرى والقبلى ، وتوسيع وتعميق مصارف عامة مكشوفة بمناطق الإستصلاح في زمام قدره ٨٠٠ ألف فدان ، وإعادة توسيع وتعميق للمصارف المكشوفة في المناطق القديمة والجديدة في زمام وقدره ٣٩٢ ألف فدان ليصبح إجمالي زمام الصرف العام الذي تم الإنتهاء منه ٨.٤٠ مليون فدان تقريباً ، من أصل ٨.٥٠ مليون فدان تتضمنها إستراتيجية هيئة الصرف في مجال إنشاء وتعميق وتوسيع المصارف المكشوفة العامة بالوجهين القبلي والبحري ومناطق الإستصلاح.


كما تم الإنتهاء من تنفيذ شبكات الصرف المغطى لزمام وقدره ٦.٠٠ مليون فدان بالوجهين البحرى والقبلى منها (٤.٣٠ مليون فدان بالوجه البحري و ١.٧٠ مليون فدان بالوجه القبلي) ، من أصل ٦.٤٠ مليون فدان بالوجهين البحري والقبلي منها (٤.٦٠ مليون فدان بالوجه البحري و ١.٨٠ مليون فدان بالوجه القبلي) تتضمنها إستراتيجية هيئة الصرف في مجال مشروعات الصرف المغطى.


وصرح الدكتور عبد العاطى أن مشروعات الصرف الزراعى تُسهم فى تنمية الإقتصاد القومى من خلال إنشاء وصيانة مشروعات البنية الأساسية فى مجال الصرف الزراعى العام والمغطى ، الأمر الذى يؤدى للحفاظ على منسوب المياه الأرضية بعيداً عن جذور النبات لضمان توفير التهوية الملائمة بالتربة الزراعية والحفاظ على خصوبتها وتحسين خواصها الطبيعية والكيميائية وتحسين معامل التوصيل الهيدروليكى وخفض ملوحة التربة والمياه الأرضية ، وبالتالى زيادة الإنتاج الزراعى بنسبة حوالى ٢٥ % للعديد من المحاصيل الرئيسية وتحقيق أعلى إنتاجية محصولية كهدف قومى لتضييق الفجوة بين الإنتاج والإستهلاك.

 

وأوضح سيادته أن هيئة الصرف تقوم بوضع الخطط ودراسات مشروعات الصرف المغطى والمكشوف وتصميمها والإشراف على تنفيذها ، وإحلال وتجديد شبكات الصرف المغطى التي انتهى عمرها الافتراضي ، وصيانتها بإستخدام المعدات الحديثة ، مع وضع المعايير اللازمة لتحديد أولويات المناطق التى تحتاج للإحلال والتجديد ، وتصنيع المواسير ومكونات شبكة الصرف ، بالإضافة لتشغيل وصيانة شبكات الصرف العام ، وإنشاء وتوسيع وتعميق وتعديل المصارف المكشوفة وكذلك الأعمال الصناعية اللازم إنشائها علي هذه المصارف ، وصيانة المصارف العمومية ومقاومة الحشائش لضمان كفاءة التشغيل بها والحفاظ على قطاعاتها الهيدروليكية طبقاً  للقطاعات التصميمية.


وأضاف سيادته أن وزارة الموارد المائية والري تقوم بتنفيذ أعمال تطوير لمنظومة الرى والصرف بواحة سيوة بمحافظة مطروح ، والتى تهدف لوضع حلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحه ومياه الصرف الزراعى المستمرة منذ ٣٠ عاماً ، من خلال تنمية الواحة وتطوير ما بها من بحيرات وآبار وعيون طبيعية للمياه للحفاظ على الإنتاج الزراعى بالواحة والتى تشتهر بزراعة محاصيل الزيتون والنخيل.


الجدير بالذكر أن إجمالى أطوال المصارف التابعة للهيئة تصل إلى ٢١ ألف كيلومتر لعدد ٤٤٤٤ مصرف بالاضافة لعدد (١٥٧) محطة رفع ، كما يتم استخدام أنظمة الرصد عن بعد (التلميترى) لقياس مناسيب المياه لعدد ٥١ موقع على المصارف ، وقياس نوعية المياه لعدد ٢ موقع (مصرف الرهاوى – محطة تروجه)  ، ويتبع الهيئة عدد (٧) مصانع لإنتاج المواسير البلاستيك موزعة على أقاليم الهيئة الستة بالوجهين البحرى والقبلى (أجا - زفتى - دمنهور - طنطا - بنى سويف - أسيوط - قنا) لإنتاج مواسير الـ P.V.C والـ PE  ، كما قامت الهيئة بإنشاء مركزين للتدريب بكل من طنطا والإسكندرية لغرض توفير التدريب اللازم لرفع كفاءة العاملين بها ، ويتم من خلال هذين المركزين توفير دورات عملية مُتخصصة  فى مجال تقنيات الصرف ، وإرشاد الصرف وغيرها.

اكتب تعليق

أحدث أقدم