دعاء الرياح والعواصف الترابية.. ماذا كان يقول النبي محمد(ص)

 





 

ثقافة دينية - إعداد ميسون حسين الجبوري

2022-05-01

 

تمر الدول العربية  اليوم بموجة من  العواصف الترابية منها بلدنا العراق وحذرت سابقاً هيئة الأرصاد الجوية  من اضطرابات جوية في حالة الطقس، وتزامنا مع هذه الموجة تساءل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر محرك البحث «جوجل»، عن دعاء الرياح والعواصف الترابية، للحماية من الأمراض والأخطار التي قد تصيبهم بسبب الرياح الشديدة أو الأتربة.لذا حرصنا على نشر الأدعية والأذكار الخاصة بهذهِ الظاهرة ومنها دعاء العواصف الترابية أو الغبار ، حيث أن هذه الأدعية لها فضل عظيم عند الله سبحانه وتعالى ، لتهدئة العواصف والتخفيف من عناء الطقس السيء

 

عدد من الأشياء التي يستحب أن يفعلها المسلم عندما تهب الرياح والعواصف والأتربة، أبرزها:-

 

أن يشعر المسلم بالخوف من عذاب الله -عز وجل- وعقابه على الأمة الإسلامية.

 

2- أن يهرع بالعداء إلى ربه، ويدعو بدعاء الرسول - صلى الله عليه وسلم- عند هبوب الريح.

 

3- يجب أن يقوم المسلم بسرعة فعل الخيرات وأعمال التصدق والإحسان على الفقراء، وذلك لأن الله لا يعذب عباده المحسنين، بل ويجزي المحسنين من فضله.

 

4- العمل على التوبة وكثرة الاستغفار، وذكر الله -عز وجل- حيث يقول الله تعالى : «وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ».

 

5-  كما يجب على المسلم أن يبتعد عن سب الرياح لأنها روح من الله ولأنه يمثل إعتراض على قضاء الله، حيث أن الرياح لا تملك الضر أو النفع وإنما هي مسخرة من قبل الله -عز وجل-، قال رسول -صلى الله عليه وسلم -: «لا تسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أُمرت به ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما فيها وشر ما أمرت به».

 

وذكرت دار الإفتاء الدول المسلمة أن النبي كان يدعو في أوقات الرياح والعواصف ببعض الأدعية التي أوضحتها على صفحتها على منصة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»،  منها 10 ادعية الريح والغبار :-

 

1- (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).

 

2- (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).

3-  (رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ* وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

 

4-  (رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

 

5- (رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ ۖ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا*إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا).

 

6-  (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).

 

 

7- ( اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا).

 

8-  (اللهمَّ أَصلِحْ لي دِيني الذي هو عصمةُ أمري، وأَصلِحْ لي دنياي التي فيها معاشي، وأَصلِحْ لي آخرَتي التي فيها مَعادي، واجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كل خيرٍ، واجعلِ الموتَ راحةً لي من كلِّ شرٍّ).

 

9-  (اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).

 

10- (اللهمَّ بعلْمِك الغيبِ، وقدْرتِك على الخلقِ أحْيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علِمْتَ الوفاةَ خيرًا لي، اللهمَّ وأسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ، وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ، وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ، وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك، والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ، ولا فتنةٍ مضلَّةٍ، اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ).

اكتب تعليق

أحدث أقدم