بالصورأحباب المصطفى تنظم إحتفالية "23 يوليو .. ثورة شعب" بالتعاون مع مكتبة مصر العامة بدمنهور

 



البحيرة : سهر غنيم


نظمت جمعية أحباب المصطفي لتنمية المجتمع بالتعاون مع مكتبة مصر العامة بدمنهور وأكاديمية الدلتا للعلوم والتكنولوجيا، إحتفالية بعنوان "23 يوليو .. ثورة شعب" بالمسرح الروماني بمقر المكتبة.

وذلك في إطار الاحتفال بالذكري السبعين لثورة 23 يوليو المجيدة وتكريم اوائل البحيرة في المرحلة الإعدادية والدبلومات الفنية.

حيث حضر الدكتور محمد السيد عبد المجيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالبحيرة نيابة عن اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، والدكتورة فايزة زايد وكيل مديرية التضامن الإجتماعي، وبطل حرب أكتوبر اللواء محمد حسن الصول، والكاتب الصحفى محمود دوير عضو المكتب السياسى لحزب التجمع، ونادية شاهين رئيس مجلس ادارة اكاديمية الدلتا للعلوم والتكنولوجيا، وصبحي الخولي امين صندوق الجمعية، و محمد مصطفي المحاريق سكرتير عام الجمعية وإيمان حمودة عضو مجلس إدارة الجمعية.وقدم الاحتفالية نورهان الريانى مدير الجمعية 

وبدأت الاحتفالية بالقران الكريم للمهندس صبحى الخولى امين صندوق الجمعية والسلام الجمهورى


فى البداية رحب سعد زيدان  رئيس مجلس ادارة الجمعية بالحضور واكد على دور ثورة 23 يوليو واكد انه مما لاشك فيه أنه رغم كل التحليلات والنظريات والآراء المتفاوتة حولها ، إلا أن ثورة 23 يوليو 1952، التى تمر هذه الأيام ذكراها ال70 سوف تظل واحدة من أهم المحطات المضيئة فى تاريخ مصر والعرب المعاصر، وأيضا سيبقى زعيمها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر واحدا من أهم صانعى هذا التاريخ.

والواقع أن الحديث عن ثورة يوليو1952 يطول ، لكن يمكن الإشارة فى هذا الصدد إلى عناوين بارزة يجب على أبناء الأجيال الجديدة التى لم تعاصرها أن يقرأوها ليعرفوا كيف أنها مثلت نقلة نوعية فى حياة المصريين، لطالما حلموا بها فجاءت هى لتحققها لهم. بماذا يمكن البدء بالضبط ؟ هل بالحديث عن أنها كانت ثورة تحرر وطنى رائدة سارت على هديها بقية الشعوب الافريقية وشعوب العالم الثالث ؟أم الحديث عن العدالة الاجتماعية التى تحولت من مجرد شعار رنان إلى واقع يومى عاشه أبناء هذا الشعب؟




حيث تحدث الدكتور محمد السيد عبد المجيد  وكيل وزارة التضامن بالبحيرة عن أثار الثورة ودور الجمعيات الأهلية في النهوض بالمجتمع وتنميته وانجازات ثورة يوليو القائمة حتى الان وما قام به شعب مصر الاحرار الذين علموا العالم كما تحدث عن السد العالى والمصانع والقضاء على الاقطاع وتوزيع الاراضى على الفلاحين ومكاسب ثورة يوليو المجيدة.



وعرض اللواء "الصول" أهم إنجازات الثورة وماحققته من اثار إيجابية لمصر علي كافة المستويات والأصعدة، مشيرا لانجازات خالد الذكر الزعيم جمال عبد الناصر التي كانت تهدف الي الارتقاء بمستوى المشاريع وتحقيق الصالح العام.




وأشاد الكاتب الصحفي محمود دوير، بدور والثورة ومانتج عنها من تغيرات علي المستوي المحلي والعالمي، وانجازات خاصة علي علي المستوي الثقافي والفني وان انجازات الثورة ما زالت قائمة حتى الان ومايحدث من انجازات هو بناء عليها مثل غزل المحلة ومصانع الحديد والصلب  والسد العالى والكهرباء التى انارت مصر ومازالت انجازات الثورة قائمة ولن تزول    ومازال الزعيم خالد الذكرعبد الناصر ملهم لكل زمان ومكان.




كما أكد محمد سعد مدير اكاديمية الدلتا، علي دور العلم في بناء الامم وحث طلبة الاكاديمية علي الاقتداء بالقدوة الحسنة والسعي وراء حلمهم من اجل الصعود لاعلي مكان، مشيرا الي ان الاكاديمية تسعي الي استقدام العديد من الفرص التعليمية المميزة لابناء الاكاديمية وانه في الفترة الاخيرة تم عمل بروتوكول بين الاكاديمية وكلية العلوم التجارية بالمحلة للتيسير علي ابناء البحيرة وخلق فرص جديدة لها.





وتوالت الفقرات الفنية التي تخللت الاحتفالية، حيث قدم كورال قصر ثقافة الطفل بقيادة الدكتور محمد البسيوني وكيل وزارة الثقافة بالبحيرة وإشراف المايسترو شريف جمال والاستاذة ايمان ابو دنيا مدير الفريق، فقرات غنائية وشعرية عن الوطن والنجاح.

كما تم تقديم فقرات غنائية منفردة لكلاً من المطرب عمرو سلام الذي أشدي الحضور بصوته العذب، وبطلة ذوي الهمم صباح ابراهيم بدار اوبرا دمنهور.

وفي نهاية الاحتفالية؛ تم تكريم الطلبة الأوائل في المرحلة الإعدادية وهم: الطالب عمرو جمال عمران- مدرسة عبد المنعم رياض الاعدادية والطالب احمد عمر لبيب- مدرسة الملك فيصل الاعدادية، والطالب عمر حازم مصطفي- مدرسة الملك فيصل الاعدادية والطالبة لارا وسام عبد الصمد- مدرسة سميرة الصيرفي بإدارة ايتاي البارود التعليمية والطالبة نوران احمد فراج- مدرسة عمر محمد نعيم الاعدادية، والطالبة الاء علي محمد شرارة- مدرسة منية بني موسي والطالبة إسراء ايمن علي حسين- اسماعيل الحبروك، ومديري مدارسهم.ومنهم على سبيل المثال المديرين المميزين المربى الفاضل  حمادة قاسم مدير مدرسة الشهيد عبد المنعم رياض ونبيلة البسيونى مدير مدرسة الملك فيصل

 



















وتكريم اعضاء الجمعية  كما تم تكريم طلاب أكاديمية الدلتا وهم: فاتن طاهر منصور جمعة واسراء ابراهيم سليمان ناصر وسوسن عبد الستار سيد أحمد وسعاد احمد محمود عزوز وحكمت عبد الهادي موسي احمدي وتيسير خليل عبد العاطي ابراهيم وهويدا حامد ابراهيم حسن ومنة الله لطفي فوزي زايد واسماء رمضان محمد عصفور وسارة نوح عبد العاطي بشارة وفاطمة عاطف أنور عبد القادر ومريهان طارق السيد سعد.































حضر الاحتفالية الاستاذ الدكتور جمال عمران عميد كلية الصيدلية ونائب رئيس جامعة دمنهور والدكتور بشارة عبد الملك عضو المجلس الملي ومسئول العلاقات العامة بالكنيسة والمهندس احمد الرفاعي رئيس مجلس امناء بندر دمنهور والمهندسة ايمان مكاوي مدير أوبرا دمنهور والدكتور محمد مطر المحاضر القانوني والمستشار محمد رمان وعادل موسي رئيس مجلس إدارة جمعية أسرتي المصرية و أمل عبد اللا رئيس مجلس إدارة جمعية صناع البهجة وجيهان ربيع رئيس مجلس جمعية نسائم الجنة، وعدد من الاعلامين والصحفيين منهم الصحفي ايمن بدر مدير مكتب البوابة نيوز بالبحيرة والصحفية آمال السيوي والاعلامي راضي سلمان والاعلامي طارق صبحي والاعلامية سها احمد والاعلامي سمير الجنايني والاعلامي محمد فلفل والاعلامية سعاد سلطان.
































اكتب تعليق

أحدث أقدم