"بالفيديو: ثلاثون شخصًا يجتمعون على مقتل ضابط في بغداد...وذووه يناشدون الحكومة والقضاء




أمن- متابعة ميسون حسين الجبوري الصحافة الدولية الحرة 

2022-07-24 | 16:23


بدم بارد يقتل الضابط في الجيش العراقي محمد صبار من قبل ثلاثين شخصا، اجتمعوا على قتله بباب بيته بمنطقة الزعفرانية، بسيل هائل من الرصاص والحجارة التي هشمت جسده، نتيجة خلاف عائلي نشب عقب مشادة كلامية مع زوج ابنته.

ويقول ذوو الضحية ان القوات الامنية القت القبض بساعة الحادث على ثلاثة اشخاص، فيما فر سبعة وعشرون اخرون لاماكن مجهولة، مطالبين القضاء بانزال اقسى العقوبات بحق المدانين المتهمين.

وتقول عائلة الضابط محمد انها مهددة الان بالقتل من قبل الجناة ذاتهم، مطالبة رئاسة الوزراء ووزارتي الدفاع والداخلية بالتدخل لحمايتهم والتحقيق بالقضية التي لم يمض عليها سوى بضعة ايام."



https://youtu.be/JNVEgNlmF-8

اكتب تعليق

أحدث أقدم