صالون ثقافى تاريخى بنقابة أطباء البحيرة

 البحيرة - سهر غنيم وشمس احمد
أقامت نقابة أطباء البحيرة صالونها الثقافي الثامن والخمسون للسنة السادسة يوم الخميس الموافق 7/7/2022 وكان بعنوان
الدراما والتاريخ في سطور
مع عميد كلية آداب دمنهور
الأستاذ الدكتور محمد رفعت الامام وكان من ابرز الشخصيات التي شرف الصالون الثقافي بحضورها
الأستاذ الدكتور هانى جميعه وكيل وزارة الصحة بالبحيرة والأستاذ الدكتور محمد أبو على الأستاذ بكلية الآداب جامعة دمنهور
والدكتور بشارة عبد المالك
وبطل حرب اكتوبر اللواء محمد حسن الصول والشاعر الطبيب نصر عبد القادر والصحفي محمود دوير والصحفي سعد زيدان والصحفي محمد سمير والاعلامية الشابة نورهان الريانى والاستاذ الدكتور المستشار محمد مطر والدكتورة زينب بدوى استشاري الصحه النفسيه 
والدكتورة امل فوده مدير إدارة صحة البيئة والدكتورة حنان خليف والدكتور احمد شوقي والدكتورة شاهيناز الجمال وعمدة البحيرة محمد أبو النصر والمصور الفنان راضى سلمان والاستاذ احمد الصاوى والدكتور صابر صادق ومن أعضاء مجلس النقابة الدكتور عاصم الغنام والدكتور محمود الغنام
افتتح الصالون وكالمعتاد بكلمة ترحيب للدكتور محمد منيسى نقيب الأطباء
وأدار الصالون الدكتور أحمد قطري الأمين العام ومؤسس الصالون الثقافي
والذي بدأه بعرض فيلم تسجيلى عن بداية الصالون
والذي كان مجرد فكرة واصبحت حقيقة ومستمرة بفضل الله خلال ست سنوات ثم اعطى الكلمة للدكتور هانى جميعه وكيل الوزارة والذي أشاد بالصالون وشكر السيد النقيب والأمين العام على هذه الدعوة ورحب بالسادة الحضور وأطلق مبادرة جديدة للثقافة من خلال مديرية الصحة بان يكون فى كل مستشفى وإدارة صحية صالون ثقافى لتوعية المواطنين والعاملين بالصحة ونشر الثقافة عموما
ثم قدم الدكتور قطري الأستاذ الدكتور محمد رفعت الامام ليبهر جميع الحضور باسلوبه السهل والبسيط عن الدراما التاريخيه من خلال رؤيته ومشاهداته وجولاته بالإذاعة والتليفزيون والمسرح والسينما وفتح باب النقاش والحوار مع الحضور لتعم الفائدة على الجميع
بعدها يدخل الأستاذ الدكتور محمد أبو على بمداخلة هادفة وكلمات راقية عن الصالون الثقافي بنقابة أطباء البحيرة والذي وصفه بانه رمز للثقافة وينتظره المثقفون من الشهر للشهر بفارغ الصبر
ثم يعود بنا الدكتور قطري للشعر من خلال الشاعر الطبيب دكتور نصر عبد القادر ويكون مسك الختام مع الشاعر الكبير الأستاذ محمود فليفل
ومع الصور التذكارية ينتهى اللقاء مع وعد باللقاء في الصالون الثقافي القادم باذن الله

اكتب تعليق

أحدث أقدم