كشف غموض مقتل فتاه على يد ابيها واشقائها





كتبت : سهر غنيم 


قامت محافظه الجيزه اليوم على فاجعه مثيره لشفقه القلوب حيث تطفو جسد على سطح المياه شاهدها احد الماره وصرخ بوجود جثه وتجمعت الاهالى وتاكدوا من الخبر وقاموا بإبلاغ الشرطه على الفور  انتقلت قوات مباحث مركز منشأة القناطر والأمر بانتشال الجثه وتبين 

أنها لفتاة مشوهة الملامح بسبب بقائها لفترة طويلة في المياه وكشفت رجال المباحث عن وجود شبهة جنائية لحالة الجثة حيث كانت مكبلة بالحبال ومربوط في قدميها حجرين لإثقال الجثة وإجبارها على الغرق 

وعلى الفور قامت مباحث الجيزة بإشراف اللواء عبد العزيز سليم بالتوجه الى بلاغات التغيب لفتيات في نفس المواصفات الفتاة التي قرر الطبيب الشرعي أن عمرها يبلغ قرابة ١٩ سنه ولا يوجد بجسدها إصابات ظاهرية أو طعنات وبتحريات المباحث والبحث عن الحقيقه تبين ان  الفتاة أنهى حياتها ٤من أفراد عائلتها وهم والدها وشقيقيها وابن عم والدها وذلك انتقاما لشرفهم مما تسبب لهم فيه الفتاة من جلب العار بسبب سوء سلوكها وعلاقتها غير الشرعية بأحد الشباب وهروبها المستمر من المنزل 

وتم إلقاء القبض على المتهمين الأربعة وبمواجهتهم بجريمتهم أقروا بارتكاب الواقعة قائلين كسرت عنينا قدام الناس وحطت راسنا في الطين يا بيه وجابتلنا العار وعايرونا بيها فقررنا التخلص منها لغسل عارنا وانتقاما لشرفنا فأخذناها من المنزل وتوجهنا لترعة المنصورية وقمنا بتكميم فمها وكانت تحاول استعطافنا لعدم قتلها الا اننا استكملنا ما بدأناه ثم كبلناها بالحبال للتحكم في جسدها ثم ربطنا حجرين ثقيلين في قديمها حتى لا يطفو جسدها على سطح المياه وصرح المتهمون أنهم القوا جسد الابنة الدلوعة في المياه حية ووقفوا لمشاهدتها تغرق تمام ثم انصرفوا من المكان وتمكنت قوات الامن من القبض عليهم واتخاذ الاجراءات القانونيه الازمه

اكتب تعليق

أحدث أقدم