رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يهنىء السيـد عمرو عـادل بالقيام بأعمال رئيس هيئة الرقابة الإدارية”

.
كتب.  محمود  خالد محمود 
هنأ  المفكرالعربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف 
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ,
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين 
 ونائب رئيس جامعة بيرشام الدولية بأسبانيا والرئيس التنفيذي 
والرئيس التنفيذي لجامعة فريدريك بالولايات المتحدة الأمريكية 
, والمدير التنفيذي للأكاديمية الملكية للأمم المتحدة 
والرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بمملكة كمبوديا 
والرئيس التنفيذي لجامعة iic للتكنولوجيا بمملكة كمبوديا 
والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بالولايات المتحدة الأمريكية 
ونائب رئيس المجلس العربي الأفريقي الأسيوي 
ومستشار مركز التعاون الأوروبي العربي بألمانيا الإتحادية 
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )
 بتكليف الرئيس  عبد الفتاح السيسي
السيد عمرو عـادل علـى حـسـنـى 
بالقيام بأعمال رئيس هيئة الرقابة الإدارية”.
ومن الجدير بالذكر أن اللواء  عمرو عادل حسني إبراهيم، حاصل على ليسانس الحقوق والعلوم الشرطية من كلية الشرطة والتحق بهيئة الرقابة الإدارية عام ١٩٩٤، حيث تدرج في المناصب حتى شغل منصب نائب رئيس الهيئة عام ٢٠١٩.

وخلال ثمانية وعشرين عاماً قضاها في العمل الرقابي، شغل خلالها كافة الوظائف التنفيذية والقيادية بالوحدات المركزية والإقليمية والتخصصية بالهيئة، وأشرف على تنفيذ ومتابعة تكليفات القيادة السياسية وتقييم أعمال الجهاز الإداري للدولة والمرشحين لشغل الوظائف العليا وكذا الإشراف على متابعة تنفيذ المشروعات القومية بالإضافة إلى مشاركته في تطوير وتعديل هيكل الهيئة واستحداث وحدات رقابية جديدة لمواكبة تطور مفهوم منع ومكافحة الفساد وتطبيق مبادئ الحوكمة ومواجهة التطور في الجريمة بشكل علمي تخصصي، كما شارك في إجراءات تعديل قانون هيئة الرقابة الإدارية وإضافة اختصاصات ضبط جرائم الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية وجرائم انتحال الصفة.

حصل على العديد من الدورات التدريبية في علوم الإدارة والاقتصاد والحوكمة ومنع ومكافحة الفساد داخل وخارج البلاد، منها دورة مكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية بوزارة الداخلية الفرنسة بباريس ٢٠٠٢، دورة مكافحة غسل الأموال بالشرطة القضائية الفرنسية، دورة التحريات والمراقبات والأدلة الجنائية بالشرطة القضائية الفرنسية بباريس ٢٠٠٩، دورة الحوكمة وتحليل المؤشرات الاقتصادية بالبنك الدولي بواشنطن ٢٠١٦، وورشة عمل حول التنمية المستدامة ومكافحة الجريمة المنظمة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك ٢٠١٧.

وعلى المستوى الدولي شارك في العديد من اللقاءات وورش العمل مع الأجهزة النظيرة والمؤسسات الدولية المعنية بمنع ومكافحة الفساد وتطبيق مبادئ الحوكمة والتنمية الاقتصادية والإدارية ومنها البــنك الدولــــــي، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة UNODC، البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP، وزارة الأمن الداخلي الأمريكي DHS، ومكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي FBI.
ودعا مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي 
العلي القدير أن يحفظ مصر 
قلب العروبة , ورائدة الحضارة   
والأمة العربية والإسلامية 
وكل شعوب العالم المحبة
من كل مكروه

اكتب تعليق

أحدث أقدم