السكرتير العام وقطاع إدارة الأزمات و الكوارث يستعرضان إستعدادات المحافظة لمواجهة الأمطار الغزيرة

 


البحيرة: نورهان الرياني

شهد المهندس حازم الأشموني سكرتير عام محافظة البحيرة ، اليوم الأربعاء الإجتماع الذي عقده قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر بمجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس ، برئاسة اللواء محمد عبد المقصود رئيس قطاع الحد من الأزمات والكوارث بمجلس الوزراء، والدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجغرافية، والدكتور عمرو حمودة رئيس المعهد القومي لعلوم البحار .
حيث إستعرض الإجتماع إقرار الخطة القومية التي أعدها مجلس الوزراء بهذا الصدد، فضلاً عن مراجعة الخطط المحلية التي أعدتها تلك المحافظات .
وفي كلمته إستعرض المهندس حازم الاشمونى خطة المحافظة والتي تهدف إلى تعبئة كافة جهود المحافظة لمجابهة موجة الطقس السيء والأمطار الغزيرة "تسونامي" التي قد تتعرض لها مدن رشيد وإدكو وكفر الدوار، مؤكداً أن المحافظة قد أعدت تلك الخطة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية ، لأخذ كافة التدابير ، مشيراً أن المحافظة قامت بمجموعة من التدابير والإستعدادات ، مثل إعداد صيانة فنية شاملة لكافة المعدات والمركبات التي تستخدم في مجابهة السيول ، وكذا مراجعة جميع صفايات الأمطار ومخراط السيول والتأكد من جاهزيتها للتعامل مع أي سيول محتملة.
أوضح السكرتير العام ، أن الخطة تضمنت التنسيق التام مع شركات البترول العامة على شواطئ إدكو ورشيد من أجل إعداد خطط إخلاء وحماية لمجابهة تسونامي بالتنسيق مع المحافظة.
وأشار ، أن مدينة رشيد ممتدة على مسافة 2 كم على شواطئ البحر المتوسط وإدكو بها مساحة مأهولة بالسكان ممتدة إلى ما يقرب من 11.5 كم فضلاً عن أجزاء من بعض قرى مركز كفر الدوار .
ولفت إلى أن الدولة في حالة إستنفار كامل لإعداد الخطط ومراجعة جوانب الكسور فيها ومد جسور التعاون الدولي الذي قد يوفر معلومات وطرق علمية حديثة لمجابهة تسونامي من خلال دراسات تعدها منظمات دولية متخصصة.
حضر الإجتماع المهندس وهدان السيد مدير إدارة الأزمات و الكوارث بالمحافظة وأعضاء غرفة العمليات المركزية.
جدير بالذكر، أن ذلك فى إطار إستعداد المحافظات المطلة على شواطئ البحر المتوسط من بينها محافظة البحيرة لمجابهة تداعيات تسونامي المتوقع حدوثه الشتاء المقبل على السواحل الشمالية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم