فوز الموهوبين بتعليم البحيرة بأفضل مشروع تكنولوجي فى البحث العلمي


 


البحيرة : غادة ابو الخير

 أكد يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة على أهمية دعم ورعاية الموهوبين والمبدعين فى كافة المجالات والأخذ بأيديهم والاحتفاء بهم وتمكينهم لتحقيق طموحاتهم وتنمية مواهبهم وإتاحة الفرصة لهم في مجال نبوغهم.

مشيراً إلى أن مدارس البحيرة مليئة بالعديد من النماذج المشرفه من الموهوبين في مجال البحث العلمي و التى  لديها استعدادات وقدرات غير عادية في ميدان التفكير والابتكار والتحصيل يحتاجون إلى رعاية وتوفير الفرصة وتهيئة البرامج المناسبة لهم والتوجيه المستمر والدعم الدائم لتطوير برامجهم وابتكار آليات وطرق عملية من شأنها اكتشاف تميزهم في سن الطفولة المبكرة ولابد من خطوات فعلية لرعايتهم وتوفير البيئة الحاضنة لتنمية مواهبهم  وما لديهم من أفكار بالتعاون والتنسيق مع البحث العلمي ورجال الفكر والعلم والمال والأعمال حيث أن الاهتمام بتلك النماذج الموهوبه عنوان ودليل على وعى ورقى المجتمع.

جاء ذلك خلال لقائه صباح اليوم بعدد من الطلبة والطالبات الموهوبين في البحث العلمي اللذين فازوا بجائزة أفضل مشروع تكنولوجي بالمعسكر الصيفي الذى نظمه مشروع رواد ٢٠٣٠ بالتعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لطلبة حملة ابدأ مستقبلك المرحلة الإعدادية والذى عقد خلال الفترة من ١٤ حتى ١٧ اغسطس الجاري بالمعسكر الصيفي بمحافظة الإسكندرية بهدف نشر فكر ومفاهيم ريادة الأعمال بين طلبة المدارس والذى ضم نحو ٧٠ طالب وطالبة من جميع محافظات مصر وقدموا مجموعة من المشروعات المفيده والأفكار المبتكرة ويعد سابقه من نوعه بهدف الحفاظ على استدامه المشروعات والأفكار لدى الطلبة وتشجيعهم على خلق الأفكار الابتكاريه وتزويدهم بالمهارات الرياديه اللازمة لتطوير مشروعاتهم التى تعمل على توفير فرص عمل في المستقبل بالإضافة إلى مهارات تطوير الشخصية وإعدادهم ليصبحوا رواد أعمال.

هذا وقد  قام وكيل الوزارة بمناقشة الطلبة الفائزين واستمع منهم لشرح تفصيلى عن مشروعاتهم وهم الطالبة جنى هانى محمد الليثي   من إدارة بندر دمنهور التعليمية التى قدمت تطبيقا عن البيئة.

والطالبة أروى إيهاب سيد احمد   من إدارة ايتاى البارود التعليمية التى قدمت تطبيقا عن مكنسة ذكيه ذاتية الحركة .

و الطالبة حبيبة عماد النقراشي  من  ادارة كوم حماده التعليمية التى قدمت تطبيقا عن تكييف ساخن بارد بدون كهرباء .

والطالبة رؤى ياسر ابراهيم بكر _ من  إدارة التحرير التعليمية التى قدمت تطبيقا عن نظاره ذكيه لمساعدة المكفوفين.

والطالب زياد محمد فرج على   من اداره حوش عيسى التعليمية الذى قدم تطبيقا عن محول كهربائى لزيادة الجهد.

والطالب محمد عصام الجمال  من  إدارة شبراخيت التعليمية والذى قدم تطبيقا عن بوتاجاز ذكى صغير الحجم يولد الكهرباء.

والطالب احمد ابراهيم احمد عطيتو  من  إدارة أبو المطامير التعليمية الذى قدم تطبيقا عن خلاط ذو شفشقين.

مؤكدا على انه تم تدريب جميع طلاب البحث العلمي الموهوبين تحت إشراف مجموعة من الأساتذة بكلية العلوم وفقاً لبروتوكول التعاون بين مديرية التربية والتعليم وكلية العلوم جامعه دمنهور وقد حصلوا على تدريبات متخصصة ساعدتهم فى تنمية شخصيتهم والمشاركة في فعاليات البحث العلمي على مستوى الدولة .

كما أشار  يوسف الديب على أن تعليم البحيرة على استعداد لتقديم كافة أوجه الدعم لهؤلاء الطلاب ورعايتهم وتنمية مهاراتهم حتى يرتقوا بأعمالهم وذلك ضمن استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ .

حفظ الله بلادنا ومدها بالعون والتوفيق لمواصلة مسيرة العلم والمعرفة والعطاء لتكون مناره وموطنا للتفوق والنبوغ

اكتب تعليق

أحدث أقدم