إجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري ومناقشه التعويم الرابع



كتبت : سهر غنيم 


 التعويم الرابع للجنيه وتاثيره وخفضه أمام الدولار هو ما يشغل تفكير المواطنين هذه الفتره خاصه لقرب عقد إجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري  المقرر عقده في ٢٢ / ٩ / ٢٠٢٢ ومن المتوقع الوصول لإتفاق حول حصول مصر على قرض من الصندوق وهذا تسبب في خوف المواطنين من  تعويم الجنيه للمره الرابعه 

وقد صرح الخبير المصرفي طارق متولى أنه ليس من الداعى تعويم الجنيه للمره الرابعه مره واحده وعن يكون التعويم الرابع يتم تدريجيآ فقد تم عقد أتفاق من قبل الحكومة المصرية مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة ٦ مليارات دولار قبل نهاية سبتمبر حيث ان التعويم السابق ادى الى طفره اقتصاديه تسببت في زياده معدلات نمو الانتاج وإنتعاشه إقتصاديه وزياده الاستثمارات بمصر وفى ظل تعويم الجنيه للمره الرابعه يرتفع سعر الدولار إلى ٢٠.٧٥ جنيه بنهاية  هذا العام



اكتب تعليق

أحدث أقدم