رئيس لبنان يتسلم رسالة من الرئيس الجزائري حول تحضيرات القمة العربية



كتب عمر خالد محمود
تسلم الرئيس اللبناني ميشال عون رسالة خطية من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون حول الأوضاع العربية والتحضيرات الجارية لعقد القمة العربية التي تستضيفها الجزائر.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عون اليوم بقصر الرئاسة ببعبدا، وزير الشئون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية رمطان لعمامرة.
وأعرب الرئيس تبون في رسالته عن اعتزازه بعلاقات الأخوة والتعاون التي تجمع لبنان والجزائر، مؤكدًا الحرص على الرفع بها إلى مراتب أسمى في مختلف المجالات بما يخدم المصالح العليا للبلدين والشعبين الشقيقين.
وأضاف الرئيس تبون- في رسالته- أن الظروف الدقيقة التي تمر بها الأمة العربية وما تواجهه من تحديات سياسية وأمنية واقتصادية وصحية، فرض تعزيز التشاور والتنسيق، خصوصا وأن جائحة كورونا حالت ولفترة طويلة دون انعقاد اللقاءات الدورية بصفة منتظمة.
وأكد الرئيس الجزائري أن بلاده التي تستضيف القمة العربية المقبلة تعمل على تكثيف جهودها لتوفير شروط نجاح هذا الموعد الهام، وكسب رهان الدفع بالعمل العربي المشترك خدمة لقضايا الأمة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وتحقيقا لتطلعات الشعوب التي تنشد الوحدة في جو من الاستقرار والتعاون والتضامن بما يضمن مكانة لائقة لأمة العربية على الساحة العالمية، وتجنب تهميشها، خاصة في ظل بروز مؤشرات نظام دولي جديد لمرحلة ما بعد جائحة كوفيد 19.
من جانبه، اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون أن الظروف الراهنة في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره، تحتم أكثر من أي وقت مضى تضامنا بين الدول العربية وتعزيزا لوحدة الموقف بعد التباعد الذي حصل خلافا لميثاق جامعة الدول العربية، والاعتبارات التي تفرض اجتماع العرب على كلمة واحدة.
وأكد أن لبنان لطالما عمل من أجل جمع العرب وإزالة الأسباب التي أدت إلى تفرقهم، وهو بالتالي يرحّب بأي لقاء عربي جامع.
وخلال اللقاء، شرح الوزير لعمامرة للرئيس عون الأسباب التي دفعت بلاده إلى التشاور مع الدول العربية في مسألة انعقاد القمة العربية والتاريخ المقترح لها تمهيدا لاتخاذ الموقف المناسب.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )

اكتب تعليق

أحدث أقدم