المؤتمر العلمى العشرون لكلية التجارة جامعة الإسكندرية



كتب محمود خالد محمود
تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور عبد العزيز قنصوه، رئيس جامعة الاسكندرية، افتتح الدكتور وائل نبيل عبد السلام نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب، نيابةٓ عن الدكتور عبد العزيز قنصوه، رئيس الجامعة، صباح اليوم الخميس الموافق ٨ سبتمبر، أعمال المؤتمر العلمي الدولى العشرون لكلية التجارة الذي عقد تحت عنوان "التحديات المعاصرة وأثرها على التنافسية والتميز المؤسسي" وتستمر أعماله لمدة يومين بقاعة المؤتمرات الكبرى بالكلية.
وفى كلمته أكد د. نبيل أن الدولة المصرية في طريقها للتميز المؤسسي من خلال اتباع خطوات مدروسة، ولفت إلى إستراتيجية الجامعة للوصول إلى التميز الحكومى، وأضاف أن الدولة المصرية استطاعت خلال وقت قصير بناء ١٢ جامعة أهلية تؤسس على برامج جديدة، ترتبط باحتياجات سوق العمل وتنشد التميز في كافة المجالات، مؤكداً أن رؤية الدولة المصرية تسير في الاتجاه الصحيح نحو بناء الجمهورية الجديدة الذى دعا لها الرئيس عبد الفتاح السيسي.
فيما أكد الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالاسكندرية خلال كلمته أنه سينقل رؤية القطاع الخاص في ظل الظروف الراهنة العالمية والمصرية لافتا أن العالم شهد متغيرات كثيرة خلال الفترة الماضية، وأن الوقت الحالي أصبح وقت حرج لما يشهده الاقتصاد العالمي من متغيرات مشيراً إلى المستجدات التى طرأت وفرضت علي الجميع مواجهة سلبيات الفترات الماضية، ولفت الوكيل أن التحدى الأكبر لمصر يكمن في خلق فرص عمل للشباب الأمر الذى يأتى عن طريق الاستثمار.
وأكد الدكتور السيد الصيفي عميد كلية التجارة ، أن المؤتمر يناقش عدة جوانب ترتبط بالتحديات التي تواجهها مصر وكافة دول العالم من مخاطر الحروب وتحديات التضخم وسلاسل الامداد وتحديات التغيرات المناخية التي توثر على استقرار المؤسسات ومستقبلها والبقاء والاستدامة لأقتصاديات هذه الدول ومنظماتها المختلفة.
وأشار الدكتور علاء الغرباوي وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ونائب رئيس المؤتمر ان الوقت الحالي يشهد عصر الثورة المعرفية الهائلة فى ظل التنافسية الدولية، مؤكداً أن تحقيق الاستدامة مرهون بقدراتها التنافسية مشيراً أن المنظمات تنجح باستخدام الموارد المتاحة.
حضر افتتاح المؤتمر الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط الأسبق ورئيس معهد التخطيط القومي، والدكتور شريف هدارة وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق، والدكتور عبد الوهاب غنيم رئيس الاتحاد العربي للأقتصاد الرقمي، والدكتور منجي بدر الوزير المفوض التجاري، والربان على عاصم مدير عام ميناء شرق بورسعيد، وأساتذة الجامعات المصرية والعربية وعدد كبير من الوزراء وخبراء المؤسسات الأقتصادية المصرية وخبراء القطاع المصرفي والباحثون ورجال الأعمال .
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين

اكتب تعليق

أحدث أقدم