السفارة المصرية في مالابو تنظم ندوة للترويج لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ



كتب عمر خالد محمود
نظمت السفارة المصرية في غينيا الاستوائية، بالتنسيق مع وزارة الزارعة والبيئة والمراعي، ومكتب الممثل المقيم للأمم المتحدة في مالابو، وبعض المنظمات الغينية غير الحكومية، ندوة للترويج لمؤتمر لأمم المتحدة لأطراف اتفاقية تغير المناخ المقرر عقده في شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر المقبل.
واستعرض السفير حداد عبد التواب الجوهري، سفير جمهورية مصر العربية في مالابو، الترتيبات التنظيمية واللوجستية المتعلقة بهذا المؤتمر، وأكد على تقديم الرئاسة المصرية للمؤتمر لكافة التسهيلات الممكنة لكافة المشاركين من الدول الأفريقية سواء الوفود الرسمية او المنظمات غير الحكومية العاملة في مجالات البيئة. كما أكد على اعتزام مصر التنسيق مع كافة الدول لخروج المؤتمر بنتائج إيجابية خاصة فيما يتعلق بتمويل عمليات التحول، او خفض الانبعاثات الكربونية.
هذا، واشادت الممثل المقيم للأمم المتحدة في مالابو بالجهود التي تبذلها الحكومة المصرية على كافة المستويات لإنجاح المؤتمر، في ظل الظروف الدولية الصعبة التي يمر بها العالم، مشيرةً الى دعم الأمم المتحدة لكافة الجهود المصرية لخروج المؤتمر بنتائج إيجابية، وأكدت على ضرورة أن يمثل مؤتمر شرم الشيخ نقطة انطلاق من مرحلة الوعود الى مرحلة التنفيذ خاصة فيما يتعلق بتوفير التمويل الدولي اللازم لتنفيذ برامج التحول وخفض الانبعاثات.
ومن جانبه، أكد مستشار رئيس جمهورية غينيا الاستوائية لشئون الزراعة والمناخ على ما يمثله مؤتمر شرم الشيخ من أهمية بالغة لدول القارة الأفريقية، كونها الأكثر تضرراً من التغيرات المناخية، والاحتياج العاجل لوفاء الدول بالتزاماتها المالية ليتسنى تمويل مشروعات البيئة والمناخ في دول قارة افريقيا. كما أكد على ثقة دول القارة في رئاسة مصر للمؤتمر.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )

اكتب تعليق

أحدث أقدم