شيخ الأزهر يشكر جلالة ملك البحرين على دعوته لزيارة البلاد والمشاركة في ملتقى الشرق والغرب

كتب . عمر خالد محمود 
أعرب فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، عن خالص شكره وتقديره لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وتقديره لدعوة فضيلته لزيارة مملكة البحرين العزيزة، والمُشاركةِ في هذا الملتقى الكبير: «مُلْتقَى الشَّرق والغرب من أجلِ التعايش الإنساني".
قال فضيلة الإمام الأكبر  :إن سبب المآسي هو غياب العدالة الاجتماعية في المجتمعات.
وأضاف الطيب، خلال مشاركته في أعمال ملتقى البحرين للحوار المنعقد تحت عنوان: «الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني»، على مدار يومين، تحت رعاية العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، وبمشاركة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكيَّة، وعددًا من الرموز وقادة وممثلي الأديان والثقافات حول العالم، أن السياسات التي تؤدي لمآسي الحروب بدأت تحكمها فلسفات ونظريات.

وأشار الإمام الكبر إلى أن ملتقى البحرين للحوار يستحق أن يتوقف التاريخ عنده ليسجل توصياته، موضحا، أن تصريحات وزير خارجية الاتحاد الأوروبي تدل على جهل واضح بحضارات الشرق، مضيفًا:«علينا ألا نيأس من أن يأتي يوما تستعيد فيه علاقات الغرب والشرق صحتها وعافيتها».

اكتب تعليق

أحدث أقدم