استغاثة ام من سطوة طليقها

 



بقلم - وفاء ابو السعود

وردت الشكوي التاليه

انا سيده مطلقه وام لطفلتين منفصله منذ عامين بعد سته سنوات قضيتها في خدمة طليقي الى ان استحالت العشره معه

 

وكان هناك اتفاق بيني وبين طليقي  ان تقيم البنات معي طول الاسبوع ماعدا الخميس والجمعه يقضوا تلك اليومين مع ابيهم وكان هذا الاتفاق بالتراضي بين الطرفين

 

كما نص هذا الاتفاق بانه وفي حالة زواجي سيكون الامر بالعكس يقضوا الاسبوع مع ابيهم ماعدا يومي الخميس والجمعه معي

وبمجرد ما تزوجت لما ياتي ابيهم لي بالبنات ولم يمكنني من رؤيتهم الا مره واحده رغم تدخل بعض الاطراف لحل المشكله ودي دون فائده

 

مر علي هذا الحال لاكثر من عام وشهرين دون جدوي ولم  يستجيب لتوسلاتي لرؤية بناتي

الغريب في الامر انه لم يهتم لامر تعليم البنت الكبري حتي انه اخر يوم في الامتحان لم يمكنها من الذهاب الي المدرسه واداء الامتحان خوفا من ان اذهب لاخذها دون علمه

وهذا العام لم يمكن البنت الكبري من الذهاب الي المدرسه بالمره

 

رفعت قضيه لتمكيني من الحضانه لوالدتي حتي اتمكن من رؤيه بناتي

 

وبالفعل صدر الحكم خلال تلات شهور واصبح معي  حكم تمكين صادر لصالح والدتى بضمهم اليها

 

و يوم التنفيذ طلعت الشرطه وقام اهل البيت بالتنكر عن وجودهم بالمنزل مما ادي الي قيام الشرطه بعمل  محضر بالواقعه

 

وفي تاني مره للتنفيذ وجدت الشرطه علي المنزل يافطه باسم احد اقاربه  محامي لكي يمنعوا الشرطة من الدخول  بحجه ان هذا المبني ليس بيت طليقي

وقامت الشرطه  بعمل تحريات جديده للمتزل و كانت  التحريات لصالحهم بإن هذا المنزل ليس له وهناك بيت اخر  ،، قدمنا تنفيذ للمنزل  التانى وذهبت الشرطه ومعاهم والدتى  للتنفيذ وجدوا علي البيت الاخر  يافطه مكتوب عليها اسم محامى من  احد اقاربه

 

وقد تكرر الموقف لاربع مرات والشرطه لا تستطيع التنفيذ  لقدرتهم البالغه علي التلاعب واخفاء البنات

 

مستغلا منصبه حيث انه موظف في محكمة المنيا بالاستئناف العالى كما ان له من الاقارب من لهم مناصب يستغلوها لمصلحته ولتضليل الشرطه وضياع الحق

 

اتقدم بشكوتي هذه  اولا للسيد الرئيس عبد الفتاح اب كل المصريين لمساعدتي وقبول استغاثتي كما اتقدم لكل من له قلب ويعلم معني قلب ام يحترق لعدم رؤية بناتها وكذلك اتقدم بها لكل مسئول باحث عن العداله ان يقف بجانبي

فانا قد استنفذت كل الطرق باللجوء الي المحاكم والداخليه والامن العام حتي اني ذهبت الي رئيسه في العمل ولم يتمكن من مساعدتي

 

انا ومستقبل اولادي بين ايديكم اولي الامر لعلي اجد اذان صاغيه تساعدني

 

الي هنا انتهت الشكوي ، 

هذا ونتقدم  الي اولي الامر بضرورة بحث الشكوي وايجاد حلول عادله تمكن الام من رؤيته بناتها دون الدخول في مشاحنات وعداء حفاظا علي ابنائنا ومستقبلهم التعليمي ونحن علي يقين اننا نعيش في بلد القانون





اكتب تعليق

أحدث أقدم