وزير الصحة يشيد بتجربة البحيره بمبادرة استخدام تركيب اللوالب ‏بعد الولادات القيصرية

 



وكيل الوزارة يجتمع بمسئولى تنظيم الأسرة ، وينقل لهم إشادة السيد الوزير بتجربة البحيره بمبادرة استخدام تركيب اللوالب ‏بعد الولادات القيصرية

 

 

البحيرة : سعد زيدان

 

ترأس اليوم الأستاذ الدكتور  هانى جميعه وكيل وزارة الصحة بالبحيره ، اجتماعا بحضور الأستاذ الدكتور  حموده الجزار وكيل المديرية

 

حيث اجتمع بالعاملين بإدارة تنظيم الأسرة بالمديرية والإدارات وأقسام النساء والتوليد بالمستشفيات ، بحضور الدكتور أحمد الجميل مدير عام العلاجى ، والدكتور سعيد عوض مدير ادارة المستشفيات

 

وقدم التهنئة لجميع العاملين بإدارة تنظيم الأسرة لحصولهم على المركز الأول على الجمهورية فى مبادرة تركيب اللولب أثناء القيصرية والإجهاض ورفع نسبة الولادات الطبيعية .

 

ونقل لهم إشادة الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان خلال اجتماع سيادته الأسبوعي ، الذى عقد يوم الإثنين ٣١/ ١٠/ ٢٠٢٢م  مع ‏قيادات الوزارة ورؤساء الهيئات، وبمشاركة كافة وكلاء الوزارة بالمحافظات عبر تقنية الـ ‏‏"فيديو كونفرانس"، لمتابعة سير العمل بمختلف ملفات الوزارة، والوقوف على التحديات ‏والمعوقات والعمل على تذليلها، لضمان استمرار تقديم أفضل خدمات طبية للمرضى .

 

حيث أشاد  بتجربة البحيرة بمبادرة استخدام تركيب اللوالب ‏بعد الولادات القيصرية ومطالبة سيادته بتعميمها على مستوى الجمهورية .

 

كما نقل لهم إشادة الأستاذ الدكتور  حسام عباس رئيس قطاع السكان و ‏تنظيم الأسرة بأداء محافظة البحيرة وحصولها على المركز الأول بمبادرة الحد من ‏الولادات القيصرية وتركيب اللولاب بعد الولادة القيصرية ، والتي بدأت فى شهر ابريل ‏الماضى حيث تم تركيب عدد ( ٣٦٣٢ ) لولب بعد عمليات القيصرية والتي بلغت ( ٥٠٠٤ )  بتلك ‏الفترة ، أى بنسبة (٧٢.٥ %) ، وهذا رقم عالمى لم يحدث من قبل .

 

 وأشار الدكتور هانى جميعه على أن معالى الوزير طلب من ‏جميع المحافظات أن تتخذ محافظة البحيرة نموذجًا يتم تطبيقه بجميع المحافظات ، وأن يتم تعاون ‏محافظة البحيره مع جميع المحافظات للمساعدة فى تطبيقه بجميع محافظات الجمهورية.‏

 

ووجه  الشكر للدكتورة أميره عبدالعال مدير ادارة تنظيم الأسرة بالمديرية ولجميع العاملين بتنظيم الإسرة بالإدارات الصحية وبالمستشفيات .

 

كما أكد الأستاذ الدكتور حموده الجزار على ضرورة اتباع السياسات التى وضعتها المديرية كخطة لها بإستخدام الوسائل طويلة الأمد ، كاللولب والكبسولة .

حيث هما المعيار الذى سيتم عليه تقييم تنظيم الأسرة ، وأكد كذلك على أهمية تطبيق تركيب اللولب أثناء القيصرية مالم يكن هناك دافع طبي يمنع ذلك ، وأهمية المحافظة على معدلات الولادة الطبيعية .

 

وأعرب عن خالص تقديره لكل من يعمل بضمير وإخلاص وخاصة فى مجال تنظيم الأسرة ، الذى يحتاج لجهود غير عادية فى الإقناع للمواطنين بأهمية تنظيم الأسرة .

وحث الجميع على العمل بإخلاص وخاصة المثقفات السكانيات والرائدات الريفيات ، مثمنًا دورهم الهام والمؤثر فى مجتمعاتهم ، وتمنى سيادته التوفيق للجميع .



اكتب تعليق

أحدث أقدم