الأشباح والأرواح والشياطين والسحرة تجوب الأرض تحت شعار الهالوين عيد الرعب السنوى



كتبت : سهر غنيم 


قبل مئات السنين وبالتحديد يوم ٣١ أكتوبر من كل عام يقام  مهرجان إيرلندي قديم حيث يسمى هذا اليوم   بالرعب السنوي ويحتفل العالم بيوم الهالووين في مساء الأثنين وهو اليوم الذى يحتفل به حول العالم وخاصة في دول الولايات المتحدة وأيرلندا وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا بالعديد من الطقوس وأبرزها التنكر والتزين في الأزياء المخيفة وأيضا زيارة المعالم السياحية المسكونة وقراءة القصص المخيفة ومشاهدة أفلام الرعب فتتحول الشوارع لحاله من الرعب يرتدي فيه الكثيرين أزياء مرعبة بينما تتزين المنازل بزينة الأشباح وأفلام الرعب حيث تجوب الأشباح والسحره والأرواح والشياطين أجواء الارض حيث يقوم الشخص بالتزين بأقبح المناظر ففي المناطق الريفية تضاء النيران في جميع أنحاء البلاد ويرتدي الأطفال أزياءهم ويقضون المساء في لعبة خدعة أم حلوى في أحيائهم حيث يتجمعون ويلعبون العديد من الألعاب منها لعبه  يتم فيها ربط تفاحة على خيط بإطار باب أو شجرة ويحاول اللاعبون عض التفاحة المعلقة يتحول إلى شيطان بشكل زومبي مرعب وينقلب إلى يوم للخدع ونحت الفوانيس والتجمعات الأحتفالية وارتداء الأزياء وتناول الطعام اما في المكسيك وأمريكا اللاتينية وإسبانيا يحتفلون بهذه المناسبة لمدة ٣ أيام يبدأ مساء يوم ٣١ أكتوبر وحتى ٢ نوفمبر حيث تقوم الأسر ببناء مذبح للموتى في منازلهم لتكريم المتوفين ويزينونه بالحلوى والزهور والصور وعينات من الأطعمة والمشروبات المفضلة للمتوفى والمياه العذبةوفي النمسا يترك المواطنون بعض الخبز والماء ومصباحا مضاء على الطاولة قبل أن يخلدون إلى النوم في ليلة الهالوين أما في الصين يضعون الطعام والماء أمام صور الأعزاء الراحلين




اكتب تعليق

أحدث أقدم