المهندس ناصر حسن يفتتح معرض مجسمات المشروعات القومية "في ظل الجمهورية الجديدة" بإدارة غرب طنطا



كتب . عمر خالد محمود

تنفيذا لتوجيهات الأستاذ الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والأستاذ الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، قام اليوم الأستاذ ناصر حسن، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، بافتتاح معرض مجسمات المشروعات القومية « في ظل الجمهورية الجديدة»، بمدرسة الشهيد محمد إبراهيم الخولى الثانوية بنين، التابعة لإدارة غرب طنطا ، وذلك لغرس روح الولاء والانتماء للوطن في نفوس النشء، لتربية جيل قادر على حمل لواء الوطن ورايته، بحضور الأستاذ صبري الدسوقي، وكيل المديرية، وعضو اتحاد الوطن العربي الدولي و الدكتور السيد العراقي، مدير عام الشئون التنفيذية، الأستاذة مرفت مجاهد، مدير عام إدارة غرب طنطا، الأستاذ محمد فتوح، مدير إدارة الأمن بالمديرية، والأستاذ إيهاب بليغ مدير إدارة الخدمات بالإدارة.
بدأت فعاليات الافتتاح بجولة وكيل الوزارة وجميع الحضور، حيث تزيَّن المعرض بمعروضات متميزة للمشروعات القومية التنموية، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في شتى محافظات الجمهورية.
وشملت المعروضات مشروع «حياة كريمة»، ومشروع قناة السويس الجديدة، ومشروعات تنمية محور قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى مشروع «بشاير الخير»، للقضاء على العشوائيات، ومشروع محور المحمودية، شريان الحياة بالإسكندرية، لتوفير السيولة المرورية، ومشروع مدينة العلمين الجديدة، وطريق الكباش، كما تضمنت تعويم السفينة العالقة بقناة السويس، ومجمع بركة «غليون»، أكبر مشروع للاستزراع السمكي، وزراعة مليون ونصف مليون فدان، ومشروعات الطاقة المختلفة، والمدن العمرانية، ومشروع «تكافل وكرامة»، وكذلك تصميمات عن المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات «دوى»، تحت رعاية السيدة الأولى، انتصار السيسي، حرم فخامة رئيس الجمهورية، فى إطار المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، حيث تم تصميم هذه المجسمات بأيدي أبناء مدارس غرب طنطا ، وبإشراف من التوجيهات الفنية.
وأكد وكيل الوزارة، خلال كلمته، إنّ الأنشطة التربوية هي ركيزة أساسية في بناء وتكوين شخصية الطالب وتنميتها بمختلف جوانبها العقلية والنفسية والاجتماعية، وتسهم في تنمية العديد من السمات الشخصية والعادات السلوكية، كالثقة بالنفس، والاتزان الانفعالي، والتعاون، والتنافس الشريف، وتحمل المسئولية، وسمات القيادة لدى الطلاب، وإنكار الذات، واحترام الرأي الآخر، وغرس القيم النبيلة، وغرس روح الولاء والانتماء للوطن في نفوس النشء، لتربية جيل قادر على حمل لواء الوطن ورايته.
ثم قام فريق كورال معهد المكفوفين بتقديم مجموعة من الفقرات الموسيقية المتنوعة، تضمنت عدداً من الأغنيات الوطنية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم