رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يؤكد ارتياح المزارعين بزيادة سعر توريد القمح إلى 1250 جنيها للإردب



كتب . عمر خالد محمود
أعرب المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة فرديرك تايلور بالولايات المتحدة الأمريكية
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
الرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بكمبوديا
الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بأمريكا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )
والرئيس الفخري للجمعية المصرية لتدريب وتشغيل السباب
عن سعادة جموع المزراعين في مصر بقرار مجلس الوزراء بإعلان حافز توريد القمح بقيمة 250 جنيها لإردب القمح ليصل إلى 1250 جنيها بزيادة 450 جنيها تقريبا مقارنة بسعر العام الماضي في ظل توجه الحكومة لزيادة التوجة لدعم الزراعات الاستراتيجية وعلى رأسها القمح.
وقال رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي أن هذة الأسعار الخاصة بتوريد القمح قد يتم زيادتها قبل التوريد في حالة زيادة السعر العالمي للقمح مشيرا إلي أن هذا السعر يعد استرشادي وليس نهائي ولكنه سعر ضمان ولن يقل عن ذلك .
وأوضح مؤسس ورئيس الإتحاد أن ذلك السعر جيد للسوق المحلية لأنه سوف يتم إعادة توزيعه مرة أخري علي المزارعين في صورة خبز مدعم مضيفا أن سعر الأردب حاليا في السوق الحر 1800 جنيها .
وتوقع المفكر العربي الدكتور خالد عبد اللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي أن يتم توريد 5 مليون طن قمح خلال الموسم المقبل الذي سينطلق في أبريل مقابل 3.5 مليون طن خلال العام الماضي مضيفا أنه تم زراعة 3.650 مليون فدان خلال الموسم الزراعي الحالي مقابل 3.2 مليون فدان في الموسم السابق .
وأكد مؤسس ورئيس الإتحاد أنه مما لا يخفى على أحد أن القمح سلعة استراتيجية مهمة وأن قرار رئيس الوزراء سيؤدى إلى زيادة توريد القمح هذا الموسم للحكومة، موضحا أن مبادرة دعم القطاعات الإنتاجية ستساعد هذه القطاعات على مواجهة تداعيات الأزمات الاقتصادية العالمية، في ظل توجيهات القيادة السياسية لدعم الصناعة والزراعة والنهوض بها لزيادة الإنتاج وتعزيز المكون المحلي واستهداف زيادة الصادرات.
واختتم المفكر العربي الدكتور خالد عبد اللطيف مؤكدا أن الرئيس السيسي يقدر جيدا دور الدولة في التدخل لدعم قطاع الغذاء في مصر، والقمح هو أحد أهم السلع الاستراتيجية على الإطلاق، موضحا أننا سنشهد خلال الفترة المقبلة تطورا كبيرا في دعم قطاع الزراعة في مختلف المستويات وتقديم كل سبل الدعم للفلاح المصري حتى نصل للاكتفاء الذاتي من معظم السلع الرئيسية.
ودعا العلي القدير أن يحفظ
مصر قلب العروبة
والأمة العربية والإسلامية
وكل شعوب العالم
المحبة للسلام
من كل مكروه

اكتب تعليق

أحدث أقدم