حبس عاطل أربعة أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل مدرسة وقيامه بإشعال النيران بالغرفة المتواجدة بها


 


البحيرة: احمد الزناتى ومحمد ابو صبح

قرر المستشار زياد أبو الروس وكيل النائب العام ، برئاسة المستشار أحمد ماجدى مدير نيابة ايتاى البارود بمحافظة البحيرة بسكرتارية محمد الجمل منذ قليل حبس عاطل أربعة أيام على ذمة التحقيقات وذلك على خلفية اتهامه بقتل مدرسة وقيامه بإشعال النيران بالغرفة المتواجدة بها المجنى عليها وذلك من أجل سرقة بعض الأموال الخاصة بها.

 

كما قامت النيابة العامة باصطحاب المتهم لتمثيل كيفية ارتكابة الجريمة وتصويرها من قبل الأدلة الجنائية.

 

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة برئاسة اللواء أحمد خلف مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة قد تمكنت من كشف غموض العثور على جثة" حمدية ا " 52 سنة تعمل مدرسة بإحدى الغرف داخل منزلها وبها إصابات وحروق متفرقة حيث تبين أن وراء ارتكاب تلك الواقعة هو " شوقى ع ا " عاطل ،ومقيم بناحية قرية جبارس بحرى، شقيق خطيبة ابن المجنى عليها السابقة وذلك من أجل سرقة بعض الأموال.

 

ترجع احداث الواقعة بتلقى اللواء أحمد خلف مدير أمن البحيرة إخطارا من اللواء عمرو الشامى مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة إخطارا يفيد بوصول جثة مدرسة إلى المستشفى العام وبها بعض الحروق المتفرقة فى اجزاء الجسم، ويتوقع للكشف الطبي من قبل مفتش الصحة قرر أن هناك شبهة جنائية نظراً لوجود اثار التعدى على المجنى عليها.

 

وعلى الفور كلف مدير أمن البحيرة بتشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائي برئاسة العميد أحمد السكران رئيس مباحث المديرية ، والعقيد هانى صبحى مفتش فرع البحث الجنائى ، والمقدم محمد أكرم مرير رئيس مباحث مركز شرطة ايتاى البارود ، وذلك من أجل سرعة كشف غموض تلك الواقعة.

 

 

 

وعقب عمل تحريات المباحث حول الواقعة تبين أن وراء ارتكاب الجريمة ،" شوقى ع ا " عاطل ،ومقيم بناحية قرية جبارس بحرى، وذلك لسرقة بعض الأموال الخاصة بالمجنى عليها ، لسابقة علمه أن المجنى عليه يوجد معها بعض الأموال والمشغولات الذهبية.

 

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تم ضبط المتهم وبمواجهته بما أسفرت عن تحريات فريق البحث الجنائي اعترف بارتكابه الواقعة.

 

واعترف المتهم أنه كان على علم أن المجنى عليها بحوزتها الأموال الكثيرة والمشغولات الذهبية حيث كان نجل المجنى عليها خاطب شقيقة المتهم وتم فسخ الخطبه من فترة، ونظراً لمرور بضائقة مالية قرر القيام بسرقة المجنى عليها، فقام بالذهاب إلى قرية خمارة التى تبعد عن محل سكنه باستخدام الحمار الخاص به وانتظر حتى تأكد أن المجنى عليها بمفردها داخل المنزل ودخل وقام بضربها عدة ضربات حتى سقطت على الأرض وقام بسرقتها ثم قام بإشعال النيران داخل الغرفة حتى يقوم باخفاء معالم الجريمة.

 

وتم تحرير المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

اكتب تعليق

أحدث أقدم