بحضور سفراء وممثلين من دول أمريكا اللاتينية .. مركز الحوار ينظم ندوة عن أمريكا اللاتينية والأزمة الأوكرانية

دكتور ...محمد ربيع

نظم مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية أمس الثلاثاء الموافق 22 مارس 2022 ندوة بعنوان: "أمريكا اللاتينية والأزمة الأوكرانية: قراءة في الفرص والتحديات"، وذلك بالمنتدى الثقافي المصري بالقاهرة. 
 شارك في الندوة السفير إدواردو فاريلا سفير الارجنتين بالقاهرة، والسفير ويلمر بارينتوس سفير فنزويلا في القاهرة، بالإضافة إلى ممثل عن سفارة البرازيل فضلا عن مشاركة الباحثين، والخبراء والمتخصصين في الشئون اللاتينية.
وتحدث خلال الندوة الأستاذة شريهان القماش الباحثة في العلوم السياسية، والدكتور محمد راشد مدرس الاقتصاد بجامعة بني سويف. وأدارا الندوة الدكتورة مي غيث مدير تحرير مجلة شئون اللاتينية التي تصدر عن مركز الحوار، والأستاذ محمد ربيع سكرتير تحرير المجلة.
 وأكد المتحدثون على أن هناك تأثير مزدوج محتمل للأزمة الحالية على دول المنطقة، إذ ربما تسهم هذه الأزمة في تعزيز قدرة بعض دول المنطقة على مواجهة الضغوط الأمريكية المفروضة عليها (وبخاصة فنزويلا وكوبا ونيكاراجوا)، كما يمكن أن يؤدي دعم هذه الدول لموقف روسيا من هذه الأزمة في توثيق الشراكات معها والحصول على المزيد من المساعدات العسكرية والاقتصادية.
وفي تعقيبه قال السفير إدواردو فاريلا سفير جمهورية الأرجنتين في القاهرة إنه يرى أن النظام الدولي في طريقه إلى نظام الثنائية القطبية. كما أكد أنه على الرغم من ارتفاع أسعار الطاقة، إلا أن هذا لن يغطي الخسائر في قطاعات الصناعة، كما أن الحرب لا يخرج منها فائزين، فالجميع خاسر في الحرب
وأكد السفير ويلمر بارينتوس سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية في القاهرة، في كلمته خلال الندوة على أن فنزويلا دولة تدعم السلام، وتدعم الحوار للخروج من الأزمة الأوكرانية. مشيرًا إلى أن فنزويلا لديها العديد من المصالح مع روسيا.
جدير بالذكر أن الندوة قد جاءت في خضم المشهد الدولي المرتبك جراء الأزمة الأوكرانية، والذي يبرز الحديث فيه عن دول أمريكا اللاتينية، نظرًا لقربها جيوستراتيجيًا من التفاعلات التي تشهدها الأزمة، على الرغم من مسألة البعد الجغرافي، وهو ما يجعل من الأهمية بمكان أن يُلقى الضوء على تأثيرات الأزمة على الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية في دول القارة اللاتينية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم