"التحديات التى تواجه زراعة وإنتاج المحاصيل الزيتية" ندوة بقرية بسنتواى بأبو حمص




البحيرة – نورهان الرياني

 

فى إطار خطة الدولة لتقليل الفجوة فى المحاصيل الزيتية المنزرعة وتلافى الآثار الناتجة عن الأزمة العالمية ومن خلال التعاون بين مركز البحوث الزراعية قسم المحاصيل الزيتية ومعهد بحوث المحاصيل الحقلية ومديرية الزراعة بالبحيرة

 

 عقد صباح اليوم ندوة بعنوان " التحديات التى تواجه زراعة وانتاج المحاصيل الزيتية " بمركز الإرشاد الزراعى بقرية بسنتواى بأبو حمص، حاضر فيها الدكتور فنجرى صديق الشحات رئيس قسم المحاصيل الزيتية بوزارة الزراعة ، والدكتور عادل الجارحى رئيس قسم بحوث البقول بمركز البحوث الزراعية بايتاى البارود.

 

وفى كلمته اكد المهندس بدر محمد بدر وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة  ان مشكلة نقص إنتاج الزيوت النباتية فى مصر تحتل أهمية قصوى ، وتعد هدفاً هاماً  لكونها غذاء هاما للإنسان وسلعة من السلع الغذائية الاستراتيجية، مؤكدا على ضرورة النهوض ببعض المحاصيل لتقليل الفجوة، وتوفير العملة الصعبة نتيجة استيرادها بنسبة كبيرة، وضرورة العمل على توفير مثل هذه الزراعات ، خاصة بمحافظة البحيرة كونها من أكبر محافظات مصر من حيث المساحة الزراعية.

 

وتحدث الدكتور عادل الجارحى ، عن ضرورة الاهتمام بزراعة محصول فول الصويا ، حيث انه محصول ذو قيمه اقتصادية عالية ، ويستخرج منه الزيت كما يستعمل كعلف للمواشى ويدخل فى صناعة بعض الاغذية للإنسان ، وأكد انه توجد زراعة تعاقدية لمحصول فول الصويا وقد تم تحديد سعر ضمان لصالح المزارع مشيرا إلى التوصيات الفنية لمحصول فول الصويا من الزراعة حتى الحصاد.

 

وقال الدكتور فنجرى صديق الشحات ، انه تنحصر مشكلة الزيوت الغذائية فى مصر فى قلة الكميات المنتجة من زيت الطعام بالنسبة للكميات المطلوبة منه ، إذ يعجز  الإنتاج المحلى عن تغطية احتياجات الاستهلاك المحلى ، ومن ثم اتسعت الفجوة الغذائية وخصوصا فى السنوات الأخيرة من نهاية القرن العشرين وتدهورت نسبة الاكتفاء الذاتى للزيوت الغذائية ، وأصبحت مصر تعتمد على الخارج فى الحصول على معظم احتياجاتها من الزيوت النباتية حيث تستورد مصر من الزيوت النباتية ، حوالى 80 % من هذه الاحتياجات للاستهلاك المحلى.

 

مشيرا إلى أن تلك المشكلة تزداد حدتها من عام لآخر وتعد مشكلة إنتاج زيوت الطعام أحد التحديات الرئيسية فى القطاع الزراعى ، إذ يرجع استيراد الجزء الأكبر من الواردات من الزيوت النباتية إلى تباطؤ النمو فى الإنتاج المحلى بدرجة أكبر من زيادة معدل الاستهلاك.

 

  واشار الى اهمية الالتزام بالتوصيات الفنية لمحصولى السمسم وعباد الشمس ، وشدد على ضرورة الالتزام بالزراعة التعاقدية بين المزارع والمصنع ويتم من خلالها تحديد الأسعار مسبقا قبل الزراعة وقد تم بالفعل تحديد السعر التعاقدى لهذا الموسم لمحاصيل فول الصويا وعباد الشمس الزيتى ، كما تحدث عن الحلول الخاصة بالنهوض بزراعة المحاصيل الزيتية فى مصر .

 

حضر الندوة الدكتور حسن نعيم نائب رئيس مدينة ابو حمص ، والمهندس مهدى خليل بدر مدير عام الارشاد الزراعى ، والدكتور ممدوح ابو دنيا  مدير إدارة أبو حمص الزراعية، والمهندس عبد العاطى أمين حسن رئيس قرية دمسنا و الدكتور السيد الجندى مسئول المراكز الإرشادية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم