جلالة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن يلتقي بالشيوخ والوجهاء



كتب عمر خالد عبد اللطيف
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية أن مقياس التقدم والنجاح الحقيقي يكمن في تنفيذ خطط التحديث بمساراته الثلاث السياسية والاقتصادية والإدارية للسنوات المقبلة، والتي جرى الانتهاء من وضعها خلال الشهور الماضية.
وأشار جلالة الملك، خلال لقائه اليوم الأربعاء بمدينة السلط شيوخا ووجهاء وممثلين عن المجتمع المحلي في محافظة البلقاء، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، إلى أنه يُنتظر من الحكومات تنفيذ هذه الخطط والعمل من الميدان.
وبين جلالته أهمية الاستثمار في المقومات السياحية والزراعية التي تتمتع بها محافظة البلقاء، بما ينعكس إيجابا على الوطن والمواطنين.
ولفت جلالة الملك إلى أن الحكومة تعمل على مجموعة من المشروعات بالشراكة مع القطاع الخاص للاستفادة من أراضي الدولة الصالحة للزراعة.
وأكد جلالته أن الأردن يرتبط مع أشقائه العرب بعلاقات متميزة، وهناك تواصل مع عدد من الدول العربية لتنفيذ المشاريع وبناء شراكات إقليمية، معيدا التأكيد على ضرورة شمول الأشقاء الفلسطينيين في هذه المشاريع.
وجدد جلالة الملك التأكيد على دعم الأردن الكامل للأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، والعمل لحماية حقوق المسلمين والمسيحيين في القدس الشريف.
وحول جهود الأجهزة الأمنية بمكافحة المخدرات، حيّا جلالته كوادر الأمن العام والأجهزة الأمنية ونشامى مكافحة المخدرات على جهودهم الكبيرة والمستمرة التي يبذلونها للحفاظ على سلامة المجتمع من شرور هذه الآفة.
ووجه جلالة الملك رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة وفريقه الوزاري إلى زيارة المحافظة قريبا للوقوف على احتياجات المواطنين.

اكتب تعليق

أحدث أقدم