مات شقيقها الاصغر ولم تحتمل فماتت قهرآ عليه بعد موته ٢٤ساعه




كتبت : سهر غنيم 


سيطر الحزن  على أهالي قرية ميت العطار حيث قاموا على فازعه وفاة الطبيبة إيمان السيد طبيبه قسكم الكلى بمستشفى حميات بنها والتي توفيت  بعد يوم واحد من وفاه شقيقها الأصغر حزنا على وفاة شقيقها الأصغر حيث لم تستطع تحمل الصدمة فتلحق به خلال ساعات من وفاته وهي تقرأ القرآن الكريم على روح شقيقها حيث كانت تتلو قول الله تعالى كل نفس ذائقة الموت لينهار والدها أمام مشهد فقدان اثنين من أبنائه خلال ساعات لحظات كثيره من القهر والحزب على ابنائه وقال الاب : أنه راض بقضاء الله ويحتسبهم عند الله ويدعو الله أن يخلفه الخير وأن يلحق بهم في الجنة وأضاف أن ابنته هي البنت الوحيدة على ٤ أبناء وكانت بارة بوالديها وأشقائها وكانت تقضى ساعات طويلة في رعاية شقيقها الذي سبقها في الرحيل عند الله ويشهد لها انها كانت تخصص جزء من راتبها للحالات المرضية الفقيرة بالمستشفى وكانت لا تتأخر عن تقديم الخدمات الطبية لأى مريض مجانآ وانها كانت محبوبة بين زملائها وأهل قريتها وكانت تتمتع بالأخلاق والطيبة وأن وفاتها كانت بمثابة صدمة للأسرة وللجميع ولكننا راضون بقضاء الله واستقبلنا خبر وفاة شقيقين بالأسرة برضا تام لمام كتبه الله واستقبلوا مصيبه الموت برضاء تام رحم الله دكتوره إيمان ذو الاخلاق الحميده .

اكتب تعليق

أحدث أقدم