رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يتحدث عن الرئيس التونسي السابق الباجي قائد السبسي




بقلم \ المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
مما لاشك فيه أن يوم السابع والعشرين من فبراير ذكري إعلان الرئيس التونسي الانتقالي فؤاد المبزع، قبل احدى عشرة سنة ، تعيين الرئيس التونسي الحالي الباجي قائد السبسي، والوزير السابق حينها، رئيسا جديدا للحكومة الانتقالية، التي تشكلت عقب الثورة التنوسية التي اطاحت بحكم الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي، وتولى السبسي رئاسة الحكومة حينها خلفا لمحمد الغنوشي، الذي استقال من منصبه بعد موجة من الاحتجاجات طالبت بتنحي الحكومة.
ولد محمد الباجي بن حسونة قائد السبسي بمنطقة سيدي بوسعيد في تونس العاصمة في 29 نوفمبر 1926، وتلقى دراسته بمعهد الصادقية بتونس العاصمة ثم أكمل الجزء الثاني من البكالوريا بديجون سنة 1948، وفي 1949 تحول إلى باريس ليواصل الدراسات العليا في الحقوق.
إلتقى السبسي بالحبيب بورقيبة الابن وتوطدت بينهما علاقة، سمحت له بالإلتقاء بالحبيب بورقيبة الأب سنة 1950، ثم عاد إلى تونس عام 1952 بعد إنهاء دراسته الجامعية.
تولي منصب رئيس الوزراء التونسي منذ 27 فبراير 2011 وحتي ديسمبر 2011، وتولى عدة مسئوليات هامة في الدولة التونسية بين 1963 و1991، ودرس في كلية الحقوق في باريس التي تخرج منها عام 1950 ليمتهن المحاماة ابتداء من 1952.
ناضل" السبسي" في الحزب الحر الدستوري الجديد منذ شبابه وبعد الاستقلال عمل كمستشار للزعيم الحبيب بورقيبة ثم كمدير إدارة جهوية في وزارة الداخلية
وفي 1963 عين على رأس إدارة الأمن الوطني بعد إقالة" إدريس قيقة" على خلفية المحاولة الانقلابية التي كشف عنها في ديسمبر عام 1965، ثم عين وزيرا للداخلية بعد وفاة الطيب المهيري، وقد ساند من منصبه التجربة التعاضدية التي قادها الوزير أحمد بن صالح.
تولى وزارة الدفاع بعد إقالة هذا الأخير في 7 نوفمبر 1969 وبقي في منصبه حتي عام 1970 ليعين سفيرا لدى باريس، جمد نشاطه في الحزب الاشتراكي الدستوري عام 1971 على خلفية تأييده إصلاح النظام السياسي وعام 1974 وقع رفته من الحزب لينضم للمجموعة التي ستشكل عام 1978 حركة الديمقراطيين الاشتراكيين بزعامة أحمد المستيري.
في 27 فبراير 2011 عينه الرئيس المؤقت فؤاد المبزع رئيسًا للحكومة المؤقتة وذلك بعد استقالة محمد الغنوشي، واستمر في منصبه حتي 13 ديسمبر 2011، حين قام المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية المنتخب في 12 ديسمبر 2011 بتكليف حمادي الجبالي أمين عام حزب حركة النهضة بتشكيل الحكومة الجديدة.
ترشح للانتخابات الرئاسية التونسية في عام 2014 عن حزب نداء تونس الذي قام بتأسيسه سنة 2012 وتمكن من الفوز في الإنتخابات اثر إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يوم 22 ديسمبر 2014 عن فوزه بشكل اولي قبل الطعون واعلان النتائج النهائية.، وأصبح الرئيس الرابع للجمهورية التونسية.
يحمل " السبسي" توجهات سياسية مختلفة تبرز من خلال تصريحاته ومواقفه وخاصة من خلال مبادئ حركة نداء تونس المنبثقة أساسا من الأفكار التي يؤمن بها باعتباره مؤسسها الأول.
أما على صعيد العلاقات الخارجية فلا يزال السبسي يتبنى السياسة الدبلوماسية التقليدية التونسية القائمة على التقرب من المحيط الأوروبي والعالم الغربي، مع تحسين العلاقات مع الدول العربية والإسلامية والمحافظة على علاقات وثيقة مع دول المغرب العربي، وهي نفس السياسة الدبلوماسية التي اتبعتها تونس خاصة في عهد بورقيبة.

اكتب تعليق

أحدث أقدم