الفريق كامل الوزير وزير النقل يتفقد مشروع القطار الكهربائي الخفيف

 



متابعة : محمد فلفل ومروة الشفيعى

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل، مشروع القطار الكهربائي الخفيف LRT حيث تابع الوزير  التشغيل التجريبي للمرحلة الاولى للمشروع  والتي تمتد من محطة عدلي منصور حتى محطة الفنون والثقافة بالعاصمة الادارية الجديدة.

 

 

 بدأت الجولة من محطة عدلي منصور المركزية التبادلية العملاقة حيث تفقد الوزير أرصفة المحطة والساحة الخارجية والداخلية لها وموقف أتوبيسات السوبر جيت بالمحطة وآليات وممرات وأماكن الربط بين القطار الكهربائي الخفيف LRT ووسائل النقل الجماعي الأخرى حيث ستكون محطة مركزية تبادلية بين عدد كبير من وسائل النقل حيث تشمل محطة لمترو ‏الخط الثالث «تم افتتاحها وتشغيلها» ومحطة للقطار الكهربائي الخفيف LRT ومحطة للسكك الحديدية «القاهرة - السويس» ‏ومحطة للسوبرجيت وأصبحت المحطة جاهزة لاستقبال الاتوبيسات بالإضافة إلى الأتوبيس الترددي «عدلي منصور - المطار ومحطةلاتوبيسات BRT التي سيتم تسييرها على الطريق الدائري

 

ووجه الوزير  باستمرار التنسيق مع كافة الجهات المعنية لإعادة تخطيط المناطق المحيطة بالمحطة لتظهر بالشكل الجمالي والحضاري المتميز وتحقيق السيولة المرورية المطلوبة بين هذه المناطق ومحطة عدلي منصور وكذلك ضرورة المتابعة المستمرة لأنظمة الإنذار والحريق وكافة أعمال الحماية المدنية بالمحطة و توزيع ماكينات اصدار التذاكر الإلكترونية  (TVM) في المحطة وكافة المحطات الأخرى بشكل يساهم في تسيير وسهولة حصول  الركاب على التذاكر 

 

كما اطلع على معدلات تطوير خط (القاهرة /السويس) والذي يبدأ من محطة عدلي منصور حتى السويس  بطول  117  كم حيث يجري ازدواج المسافة من  عدلي منصور حتى الروبيكي بطول 35 كم ويتم رفع كفاءة الخط في المسافة من الروبيكي حتى السويس بطول 82 كم ووجه الوزير قيادات السكك الحديدية   بتسيير قطارات تحيا مصر وقطارات روسي بالتزامن مع افتتاح مشروع القطار الكهربائي الخفيف LRT وذلك للمساهمة في تقديم مستويات متميزة من الخدمات لجمهور الركاب القادمين من مدن شرق

القاهرة (المستقبل والشروق وبدر والعاصمة والعاشر) ومنها الى محافظة السويس والعكس بشكل مباشر ودون  المرور الى محافظة الإسماعيلية  لتشكل وسيلة نقل آمنة ونظيفة وحديثة لخدمة المواطنين

 

ثم استقل وزير النقل احد قطارات LRT الذي يجري تشغيله تجريبياً وذلك من محطة عدلي منصور حتى محطة الروبيكي واطمئن على جاهزية مسار ومحطات المشروع وعلى انتظام التشغيل التجريبي للقطارات و على جاهزية ورشة القطار الكهربائى الخفيف LRT ببدر، والتي تشمل 26 مبنى وتبلغ مساحتها 80 فدانا، بالإضافة إلى متابعة  الاختبارات التي تتم على القطارات التي تم توريدها، حيث وصل 18 قطارا (كل قطار 6 عربات) من إجمالى 22 قطارا لازمة للتشغيل، وجرار ديزل خاص بالورشة كما تم شحن الـ 4  قطارات المتبقية ومن المخطط وصولهم أوائل الشهر القادم.

 

كما تابع الوزير خلال جولته جاهزية الأعمال الكهروميكانيكية،‫ والتحكم ونظم الإشارات،‫ والقوى الكهربائية والإشارات والاتصالات وجاهزية مناطق انتظار السيارات بجانب كافة محطات المشروع ، و كباري المشاة  التي يتم تنفيذها تيسيرا على ‏المواطنين، بالإضافة الى مخطط  استغلال المحطات تجارياً؛ لزيادة العائد الاقتصادي للمشروع

 

وبعدها استعرض وزير النقل  الموقف التنفيذي لأعمال تنفيذ المرحلة الثانية، التي تمتد من بعد محطة الفنون والثقافة حتى المحطة المركزية التبادلية مع القطار السريع بطريق السخنة، بطول 18.5 كم، وتشمل 4 محطات

 

و جدير بالذكر أن مشروع القطار الكهربائى الخفيف يحقق تبادل  الخدمة في محطة عدلي منصور المركزية التبادلية بين عدد من وسائل النقل  كما يتبادل الخدمة في محطة بدرمع خط القاهرة السويس للسكك الحديدية إضافة إلى تبادله لخدمة نقل الركاب مع القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في محطة العاصمة المركزية، ومع مونوريل شرق النيل «العاصمة الإدارية» بالمحطة التبادلية بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية والتى تشمل منطقة تجارية استثمارية لتعظيم العائد الاستثمارى للمشروع .

اكتب تعليق

أحدث أقدم